الحربي يتحدث عن “اللغة العربية والشباب بين الواقع والمأمول” في لقاء فرقد الرقمي

حنان الهادي _ فرقد :

استضافت جماعة فرقد الأدبية عبر الملتقى الرقمي مساء اليوم الثلاثاء الأستاذ المشارك في جامعة طيبة الدكتور مشعان الحربي في لقاء بعنوان “اللغة العربية والشباب بين الواقع والمأمول”، وذلك ضمن فعاليات الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية الموافق 18 ديسمبر، أدارها الأستاذ خلف القرشي، حيث تناول الضيف عدة محاور  سلط الضوء من خلالها  على المشاكل التي تواجه الغة العربية وكيف نطور ونخدم لغتنا العربية، وطريقة تعزيز الانتماء للغة العربية لدى جيل الشباب،  فبدأ ببحث أسباب تلك المشاكل والتي ربما يكون أبرزها اندماج الفرد بمجتمع خارجي مما يؤثر على لغته ويضعفها من خلال تعامله باللغات العامية لمن حوله،  وتأثير تلك اللهجات على ألفاظ اللغة العربية الفصحى التي تدخل على مفردات الأجيال وتترك أثرا سلبيًا على نطق اللغة لديهم،  وركز الدكتور خلال لقائه على أهمية التعليم وتحفيز الأبناء على حب اللغة العربية والحرص على تعلمها وإتقانها بطرق مشوقة، كما طرح بعضًا من الأفكار للنهوض باللغة العربية من خلال معلمي المادة في المدارس والقنوات التلفزيونية المخصصة للأطفال وغيرها من السبل المتاحة.

و ناقش الدكتور مشعان أيضًا مع أعضاء المجموعة كيفية النهوض باللغة العربية وإيصالها بطرقها الصحيحة من خلال الاستفادة من تجارب وخبرات من سبقنا، وشدد على ضرورة العمل بإتقان من أجل اللغة العربية وسلط الضوء على أهمية العمل التطوعي خصوصًا وتوجيهه لخدمة اللغة العربية من خلال التعليم والتصحيح وإيجاد المبادرات التي تعنى بانتشار اللغة العربية وتطوير السبل للوصول باللغة العربية الى العالمية.

وفي نهاية اللقاء كرم رئيس جماعة الإبداعية الدكتور أحمد الهلالي المحاضر ومدير القاء، وشكر القائمين على اللقاء وأعضاء الجماعة وضيوفها، والجدير بالذكر أن اللقاء سينشر مسجلاً بصوت الدكتور ومداخلات الأعضاء كاملاً في قسم أماسي فرقد. كما في مجلة فرقد الأدبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *