بِعَينِ الفَرَاشَةِ

بِعَينِ الفَرَاشَةِ

 

 

عبدالله الأسمري*

يَا قَــطــرَةَ المَـاءِ رِقِّــيْ رُبَّ ظَامِئــةٍ
تَـختَـالُ صُـورَتُهَـا فِي قَطــرَةِ المَــاءِ

جَاءَتْ تَهَادَیْ، بَرِيقُ الشَّوقِ رَاقَصَهَا
وَفِــي تَـمَـايُـلِـهَـــا آيَـــاتُ إِغــــرَاءِ

تَخَـالُ فَارِسَهَـا المَأَمُـولَ فِـي شَغَـفٍ
وَحَـاءُ تَـحـنَـانِهَــا يَهفُــوْ إِلَـى البَــاءِ

بَلُّـورَةُ الـوَهمِ تُغـرِيْ عَيـنَ ظَـامِـئـهَا
وَرِيُّـهَـــا كَـسَـــرَابٍ فَــوقَ رَمـضَـــاءِ

كَـمْ أَبحَرَتْ بِضيَاءِ الحُبِّ ذَاتَ صَفَا
وأَغـــرَقَــتْ بِـظَـــلَامٍ ذَاتَ إطـفَـــاءِ

 

*شاعر سعودي

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: