الأكثر مشاهدة

  خالد العوفي* ‏ ‏لـكلِّ فــؤادٍ في الزمــانِ مُـــرادُ ‏وما ارتاحَ من نـيل …

أنفاس الرجاء ..

منذ سنتين

184

0

 

خالد العوفي*

‏ ‏لـكلِّ فــؤادٍ في الزمــانِ مُـــرادُ
‏وما ارتاحَ من نـيلِ المُـرادِ فـــؤادُ

‏جِـــهـادٌ هي الدُّنيا على كلِّ حـالةٍ
‏جِـــهـادٌ ومن بعدِ الجِـهادِ جــهادُ

‏أدارٌ تُـبِــيدُ الـنــازلينَ برحـبِــها
‏فــأنَّى لنـا في دارِ مــوتى بـلادُ

‏خُــلِقنا وقـودًا للـدهـورِ فـما لنا
‏من الــدهرِ إلَّا جــمـرةٌ ورمــادُ

‏فإن كانَ مِـيعادُ المـماتِ محـتَّـمًا
‏وحــتْــمًا لنا بعد المـماتِ مَـعَادُ

‏عُـجابٌ بأنْ نحــيا وندركَ مَيـعةً
‏وليــسَ لنا عــندَ الرحـيلِ عَــتَادُ

‏وإنَّي لأرجو اللهَ عفـوًا وأســتحي
‏فــكـمْ كانَ مني جــفـوةٌ وبِـعَـادُ

‏أبوء لكَ اللهُــمَّ هــذي خـطيئتي
‏عَــلِمتَ بهــا قبلَ الـنـوايا تُـقادُ

‏عَلِمتَ بها والحِـلْمُ منكَ مُـسـابـقٌ
‏ليصـبحَ من بعـدِ الضـلالِ رَشَـادُ

‏وإنْ لم يكنْ جهدي يُـبَـيِّـضُ صفحتي
‏فـرُحـماكَ تمـحو لن يظـلَ سوادُ

‏إليكَ حـيـاتي بالرجـاءِ تَـجـمَّـلتْ
‏فـحيٌ على غــيرِ الرجـاءِ جَمَــادُ

‏وأخشاكَ لو أنَّ المُلوكَ بصحبتي
‏فـأنتَ إلهٌ والمُـلوكُ عِـبَـادُ

 

 

 

‏*شاعر السعودي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود