الأكثر مشاهدة

“Middle English language, the descendant of the Old English language and the anc …

اللغة الإنجليزية الوسطى: سليل اللغة الإنجليزية القديمة، وسلف اللغة الإنجليزية الحديثة

منذ 6 أشهر

24

0

“Middle English language, the descendant of the Old English language and the ancestor of Modern English.”

اللغة الإنجليزية الوسطى كما وسمتها الموسوعة البريطانية بأنها :”سليل اللغة الإنجليزية القديمة، وسلف اللغة الإنجليزية الحديثة”، وهي عامية منطوقة ومكتوبة مستخدمة في إنجلترا من قرابة عام 1100 إلى 1500.

يشرح لنا ديفيد كريستال أستاذ علم اللغة الفخري بجامعة بانجور(David Crystal) كيف تطورت اللغة الإنجليزية الوسطى من اللغة الإنجليزية القديمة في مقال له على الصفحة الرسمية للمكتبة الإنجليزية (British Library)، مشيرًا إلى أن فترة ظهور اللغة الإنجليزية الوسطى مرحلة انتقالية بين حقبتين: اللغة الإنجليزية القديمة (وهي لغة جرمانية قديمة في طابعها – في أصواتها وهجائها وقواعدها ومفرداتها) واللغة الإنجليزية الحديثة.

اللغة الإنجليزية الوسطى لغة مختلفة عن اللغة الإنجليزية القديمة من حيث البنية، لما طرأ عليها من تغييرات كبيرة، لاسيما التأثير الفرنسي بعد الفتح النورماندي عام 1066، عليه فقط تشكلت اللغة الإنجليزية الوسطى، والتي تتشابه كثيرًا مع اللغة الإنجليزية الحديثة بخلاف اللغة القديمة من حيث:

١- استمرارية المحتوى الأدبي لطرح النصوص ذات الطابع الديني أو السياسي أو الإداري، واستمرارية نسخ كتابات الراهب ألفريك (Aelfric)، بل أن هذه الاستمرارية تتجلى في إنتاج جنس السرد مثل حكايات تشوسر (Chaucer’s Tales )، ورواية توماس مالوري للملك آرثر (Thomas Malory’s account of King Arthur )، وفرسان المائدة المستديرة للو مورتي دارثر(Le Morte Darthur’s The Knights of the Round Table)، والعديد من ترانيم عيد الميلاد ( Christmas Carols).

 ٢- تبدو نصوص اللغة الإنجليزية الوسطى أقرب كثيرًا إلى اللغة الإنجليزية الحديثة في قواعدها ومفرداتها، حيث ظهرت أبنية نحوية ولغوية جديدة مثل الأفعال المساعدة، والضمائر، والبادئات واللواحق (prefixes and suffixes)، وتباينت العديد من الصوتيات، وخضعت الحروف الساكنة والمتحركة لسلسلة من التغييرات مستخدمة كذلك في اللغة الإنجليزية الحديثة.

٣- أثرت هيمنة القوة الفرنسية في إنجلترا، والتفوق الثقافي الفرنسي في أوروبا قاطبةً في مجالات القانون والهندسة المعمارية وإدارة العقارات والموسيقى والأدب على اللغة الإنجليزية الوسطى، حيث كان حوالي 30 في المائة من مفردات اللغة الإنجليزية فرنسية الأصل.

٤- أثرت اللغة اللاتينية كثيرًا في اللغة الإنجليزية الوسطى، بفضل دورها الرئيس كلغة الدين والدراسة والعلم فكان أثرها أكبر من الفرنسية، وكان معدل الاستعارة 30000 كلمة فرنسية مقابل 50000 كلمة لاتينية في الأدب، ولا ننسى أن حوالي نصف الكلمات الأكثر استخدامًا كانت من الإنجليزية القديمة.

٥- الأهمية الحقيقية لفترة اللغة الإنجليزية الوسطى تكمن في قدرتها على إدخال مفاهيم جديدة، ومجالات جديدة للخطاب، وطرق متنوعة  للتعبير، الأمر الذي أدى إلى  تطور اللغة مع إمكانية التنوع الإقليمي والاجتماعي والأسلوبي، وبحلول عام 1500 كان هناك أسلوب أدبي ُمتعلم، وأسلوب رسمي ومتقن، وأسلوب شعبي يومي، فكان ذلك توطئة جيدة لإعداد مجالات متعددة في الأدب، فمثلاً: المسرح استفاد من هذه الموارد مع بدايات القرن السادس عشر، والتي تجلّت في قصائد ومسرحيات شكسبير (Shakespeare).

ينقسم تاريخ اللغة الإنجليزية الوسطى إلى ثلاث فترات:

(1) أوائل فترة اللغة الإنجليزية الوسطى من عام 1100 إلى 1250، حيث كان نظام الكتابة باللغة الإنجليزية القديمة لا يزال قيد الاستخدام.

(2) الفترة الوسطى من حوالي 1250 إلى حوالي 1400 ، والتي تميزت بالتشكيل التدريجي للهجات الأدبية، واستخدام قواعد الإملاء متأثرًا بشكل كبير بنظام كتابة شعوب الأنجلو نورمان، وفقدان النطق النهائي غير المشروط ، واستعارة أعداد كبيرة من الكلمات الأنجلو نورماندية؛ حيث تميزت هذه الفترة بشكل خاص بظهور لهجة لندن، على أيدي كتّاب مثل:

( John Gower ) جون جاور، (Geoffrey Chaucer) وجيفري تشوسر.

 (3) فترة اللغة الإنجليزية الوسطى المتأخرة من عام 1400 إلى عام 1500، و تميزت بانتشار لهجة لندن الأدبية، والانقسام التدريجي بين اللهجة الاسكتلندية واللهجات الشمالية الأخرى، تم إنشاء الخطوط الأساسية لهذا التغيير الأدبي للغة، الذي جعل فوارق بين اللغة الإنجليزية القديمة والوسطى، فظهر الاهتمام بعلم النحو، وأجزاء الكلام في الأسماء والصفات والضمائر.

تنقسم لهجات اللغة الإنجليزية الوسطى عادة إلى ثلاث مجموعات كبيرة:

  • اللهجة الجنوبية التي تقع جنوب نهر التايمز(River Thames)، ويندرج تحتها ثلاث لهجات جنوبية شرقية، وجنوبية غربية، والساحلية التابعة لمقاطعة كنت.

      (2)  لهجة المنطقة الوسطى الممتدة من جنوب يوركشاير(South Yorkshire) إلى شمال لانكشاير(northern Lancashire).

      (3)  اللهجة الشمالية في الأراضي المنخفضة الاسكتلندية ( Scottish Lowlands) ، نورثمبرلاند (Northumberland)، وكمبريا (Cumbria) ، ودورهام (Durham)، ومعظم يوركشاير(most of Yorkshire).

خصائص الأدب الإنجليزي الأوسط (Middle English Literature)

١- الهوية المجهولة للكاتب أو الأديب (Lack of Authorship/Anonymity) ويعود ذلك إلى الإهتمام النسّاخ بالإنتاج الأدبي أكثر من كاتب أو قائل النص، إضافة أن استنساخ الكتب يدويًا أعطى طابعًا جماعيًا يسمح بتغيير النص وفقًا لفكر الناسخ دون الاهتمام بحفظ ملكية النص للقائل.

٢- القصص المقتبسة أو المشتقة (Derivative Stories)  

لم تكن الأصالة مطلبًا رئيسيًا لمؤلفي العصور الوسطى، ولم يكن مفهوم الملكية الفكرية موجودًا، بل كان يعد بناء أي نص أدبي على مصدر قديم وموثوق فضيلة، الأمر الذي ساهم في الارتقاء بفن الترجمة.

٣- التدين (Religiosity)

يُقال أن الرجال والنساء كانوا ينظرون إلى الدين على أنه وسيلة للحياة التالية. لقد عاشوا في خوف من الجحيم وعذاباتها، وكانوا معنيين بشكل حيوي بخلاص أرواحهم، لهذا السبب شكّلت الكتابة الدينية جزءًا أكبر من الأدب الإنجليزي الأوسط، فقط كان الهدف الرئيسي للعمل الأدبي هو نقل القيم المسيحية، والعمل كنموذج يحتذى به، لذا جاء إظهار حياة القديسين، وإنكارهم لذواتهم وتضحياتهم وإخلاصهم والتزامهم إحدى المواضيع الشائعة في الأدب.

٤- جودة الإلقاء الشفوي ( Orality)

تميّز أدب الإنجليزية الوسطى بجودته الشفوية فقد اعتاد الناس على الحفظ، وإعادة سرد النصوص بدلاً من القراءة، لذلك أصبح الشعر هو الوسيلة الأولى لنقل المعلومات التاريخية والدينية لسرعة تذكره ومتعة إلقائه.

٥- الحب المجيد أو الملكي (Courtly Love)

تقليد أدبي انتشر في جنوب فرنسا ثم انتشر في أوروبا، وهو يحكي قصة حب بين فارس وامرأة نبيلة متزوجة، حيث يُعتبر ذلك شغفًا نبيلًا يجعل الفارس يظهر بطولاته أمامها، وإن كانت العلاقة في العادة غير مكتملة، وهو تقليد في ذاته يحاكي قواعد ومتطلبات للحب مثل كتب الشاعر الروماني (Ovid) في القرن الثاني من الميلاد، والتي بلغت ثلاثة مجلدات تحت عنوان واحد: ( Ars Amatoria).

٦- الفروسية (Chivalry)

يهتم الشعر الإنجليزي الأوسط بالأعمال البطولية للفرسان التي تحكي قصص الشجاعة والشرف، ومن تلك الأعمال: حكايات كانتربري (The Canterbury Tales)، والأساطير الأرثورية ( The Arthurian Legends )

٧- الرومانسي ( Mediaeval Romance)

تعد الرومانسية سمة بارزة في العديد من الأعمال الأدبية في أدب اللغة الإنجليزية الوسطى مثل: 

السير جاوين والفارس الأخضر (Sir Gawain and the Green Knight)، وكينج هورن (King Horn)، وأثلستون (Athelston)، وجاملين (Gamelyn)، وسير أورفيو (Sir Orfeo).

٨- بساطة المستوى الأدبي (Infra-Literary)

أغلب أعمال أدب اللغة الإنجليزية الوسطى كانت دون المستوى الأدبي مقارنة بالعصر الحديث، وهو أدب في بدايات نضجه، وبالرغم من ذلك كانت هنالك أعمال خالدة نتعرّف عليها خلال المقالات القادمة بإذن الله.

٩- المحتوى الأدبي (The Medieval Literary Content)

تعد الملاحم ومغامرات الرحلات الاستكشافية، مثل:كانتار ديل ميو سيد  (Cantar del Mío Cid)، قصص الملك آرثر (The Stories of King Arthur)، أغنية رولاندو (Rolando’s song) كما كان للخيال خرافة وتواجد مبهر في تلك القصص والملاحم لإحداث دعابة أو موعظة دينية أو رسالة أخلاقية.

ويغلب على المحتوى الأدبي الشعر الغنائي التقليدي (Traditional Lyric) في مضامين الزفاف، والحصاد، والحج ، ويغلب عليه الحب، حيث يبدأ برثاء فقدان الحبيب أو تأخيره عند لقاء المحب.

١٠- الأعمال النسائية (Works by female authors)

كان العنصر النسائي نادرًا مقتصرًا على الراهبات والقديسات على الرغم من ندرتها ذات سمة دينية وعظية.

ختامًا:

بلغت اللغة الإنجليزية الوسطى مرحلة النضج، وأصبحت ذات شعبية لعامة طبقات المجتمع، بل الوسيلة المثالية للأدب، مما مهّد لظهور اللغة الإنجليزية الحديثة بحلة زاهية متعددة الصناعة.

يؤكد الكاتب والناقد الإنجليزي دي كوينسي ( Thomas Penson De Quincey) :

 “غالبًا ما كان أدب العصور الوسطى أدب المعرفة، وأدب القوة متقاربين إن لم يكن الشيء نفسه كثيرًا.”  فهو أدب يمكن وسمه  بالتعليمي الديني المثالي المستند على أعمال مقتبسة من مفكرين وفلاسفة عظماء، ويركّز على نشر النص أكثر من قائله، ومع هذا له كتّاب وشعراء بأعمال ونصوص خالدة سنقف عليها في المقالات القادمة بإذن الله تعالى.

مصادر المقال: المكتبة والموسوعة البريطانية.

*فنانة تشكيلية و كاتبة سعودي

حساب فيس بوك – تويتر: Fatima Al-Sharif

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود