بوركت مملكة

جمال المصري

لَنْ يَسَتفِزّكِ حُسّادٌ بِما أفَكوا
ولَنْ يُعيبَكِ جُهّالٌ بما عَلَكوا
مَنْ رامَ ذمَّكِ خاَنتْهُ مكائدُهُ
فمَكْرُهُ عاجِزٌ والكَيْدُ مُرْتَبِكُ
بُورِكْتِ مَمْلَكةً بِالْحَقِّ شامِخَةً
وبَيْرقًا رَفَعَتْهُ الْأَرْضُ والْفَلَكُ
لن يُدْرِكَ الشَّرُّ مَهْما زادَ سَطْوَتَهُ
أرْضًا تَبارَكَ فيها اْلمُلْكُ واْلمَلِكُ
الْحَمْدْ لله بِالْإسْلامِ أكْرَمَها
فَلا تُبالي بِما حاكوا وما حَبَكوا
شَعْبٌ حَليمٌ بِحَبْلِ اللهِ مُعْتَصِمٌ
وكَعْبَةٌ طابَ فيها الْحَجُّ والنُّسُكُ
ما خابَ شَعْبٌ وعَيْنُ اللهِ تَحْرُسُهُ
أعْداؤهُ في خِضَمِّ الْجَهْلِ قَدْ هَلَكوا
إنَّ السُّعودِيَّةَ الشمّاءَ قد خَبِرَتْ
مِنْها رِجالاً إذا خاضوا اْلوَغى َفتَكوا
ما ضامَهُمْ في رِحابِ الْمَجْدِ مُعْتَرَكُ
والنَّصْرُ قَدْ سَلَكَ النَّهْجَ الذي سَلَكوا
مَنْ يَقْصِدِ الْبَحْرَ والشَكْوى لَهُ شَبَكُ
لن يَسْتجيبَ لَهُ بَحْرٌ ولا سَمَكُ
لو لَمْ تَهُبَّ رِياحُ اْلحَزْمِ عاصِفَةً
لظَلَّ حَقُ بِلادِ الضّادِ يُنتَهَكُ

 

شاعر من لبنان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *