لا ينساه

أمل الشيخ*

 

‏وإذا تتابعت البلايا فابتسم
والزم رضاك ونادِ يا اللهُ ..

منه السلام على الذي يرضى بهِ
حتى ولو ألم الفؤاد دهاهُ !

لا تيأسنْ .. لا ترم سعدك جانبا
فالحزن في عينيك لا أقواهُ

يا صاحبي وأراك تبكي لا تخف
إن الذي خلق الفؤاد رعاهُ !

واللهِ لو كادت لك الدنيا فما
راموا سوى القدر الذي نحياهُ !

لو أحزنتك المجريات جميعها
فالله يعلم كل ما عشناهُ !

فعلام تبكي والعيون كئيبةٌ
قد هان عند الله ما تخشاهُ !!!

أصبحت مضطرا وتمسي باكيا
والله كافلنا فما أحناهُ !

الله يعطي دون مسألةٍ فما
حجم العطايا للذي ناداهُ !

الله يرحم دون دمع عيوننا
فليرحمنّ الدمع أنزلناهُ !

وليرحمنّ قلوبنا في صبرها
تشكو و لا تشكو الأذى لسواهُ !

وكتمتَ حزنك ليس ينسى ربنا
بسماتنا في وجه من نلقاهُ !

ما كان ينسى والفؤاد مهشّمٌ
كم واحد في الدرب بشّرناهُ !

ما كان ينسى محسنا لمن اعتدى !
كم واحدٍ في الله عاملناهُ !

صدقاتك اللاتي منحت بخفيةٍ
والبذل و الإحسان ما أزكاهُ

ما كان ينسى الكف حين مددتها
إن كنت تنسى الطيب لا ينساهُ

 

شاعرة من الإمارات*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *