معارج

ورُوحُ الــــورْدِ فِـــي مَـــدَدٍ لِــفَـيءٍ
وَلــمَّــا لـلـنَّـدَى يُــبْـدِي انْـتِـسَـابَهْ

وسِـــرُّ الـطـلْعِ يبْدُو فِــي ارْتِـسَـامٍ
وَعُـمْـرُ الـعِـطْرِ فِــي حِـبْـرِ الـكِـتَابَهْ

وَكــــمْ مِـــنْ وَرْدَةٍ تَــاهَـتْ جَــمَـالا
فَـطَـوَّقَهَا الـشَّذَا مِــنْ شــرِّ غَـابَـهْ

وَكمْ مِنْ مُبْحِرٍ فِي العِشْقِ أمْسَى
بِـبَـحْـرِ الـمُـبْتَغَى يُـدْنِـي عُـبَـابَهْ

أنَـــا وَالـبَـحْـرُ مِــنْ كَـلِـمِ الـمَـعَالِي
وَحُــمْــق دِلائِــهِـمْ لا لـــنْ نَـهَـابَـهْ

كَــذَا الـبَـحْرُ الّــذِي يَـهْـفُو بِـحَرْفِي
يُــحَـقِّـقُ فِـــي أغَــارِيْـدِي نِـصَـابَـهْ

كَــــأنَّ الــحُــزْنَ فِــيْـنَـا مُـشْـتَـهَـانَا
كَـــأنَّ الـمُـشْـتَهَى يُــبْـدِي حِـرَابَـهْ

كَــذَلِـكَ نَـجْـتَـبِي لِـلْـحُـلْمِ مَـعْـنَـى
وَإنْ جَـــــارَتْ لِـمَـعْـنَـانَـا الـصَّـبَـابَـهْ

فَلا شَـاخَـتْ بِـعُمْقِ الـحَرْفِ فَـحْوَى
وَلا أبْـــدَى الـبَـهَـا سَـلـفًـا ضَـبَـابَـهْ

وضَــجَّـتْ فِـــي حَـنَـايَـانَا الأمَـانِـي
فَـرُحْـنَا فِــي الـسَّـمَا نَــذْرُو الـكآبَهْ

ومَـــــا مِــــنْ سِــــدْرَةٍ إلاَّ تَــنَــدَّتْ
لِـــزَهْرِ الـسَّـعْـيِ إذْ رُمْـنَـا الـمَـهَابَهْ

______________________

جمال الرميلي

الجزائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *