مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

زكي العلي* يا جدي أتسمع ‏من حيثُ ‏يختلطُ الثغاءُ مع الحداءِ ‏ويلتقي قصبٌ وعصفورٌ …

ياجدي أتسمع

منذ سنتين

215

0

زكي العلي*

يا جدي أتسمع

‏من حيثُ

‏يختلطُ الثغاءُ مع الحداءِ

‏ويلتقي قصبٌ وعصفورٌ وحنجرةٌ

‏تُغني (اعزاز عدنه) وقرية

‏فيها عجوزٌ، تطردُ الأرواحَ بالنعناع ِ

‏عن أقصى الجنوبِ، وتشتكي

‏من عشق شيطانٍ أضاعَ شبابها

‏ وأبٌ يُحبُ الأولياءَ

‏يعيشُ في الماضي أتيتُ

بعالمي

‏من حيثُ يجتمعُ الصغارُ

‏على الرغيفِ

‏وترقبُ الطرقات عند المُنحنى

‏عينانِ ضاحكتانِ من خلف القناعِ

‏ويشربُ البطّ الندى

‏من فوق أغطيتي شعرتُ

‏بضحكتي الأولى، بأعمامي ،بجدي

‏خطوتي الأولى التي فيها

‏ على قدمي استويتُ

‏وشاعرًا

‏أصبحت فيما بعد

‏لكن التوحّد كان مأساتي

‏صحبتُ قصائدي الأولى ولي

‏نخلٌ تجمهر عند جرف الشط

‏موّهني وكَي أنجو من النقاد

‏لم أذهب لأمسيةٍ،ولم أقرأ

‏سوى بيني وبيني الليلُ

‏جمهوري وأقدامي المنصةُ

‏صحت في الأرجاءِ منتحباً أتسمع؟ شاعرًا قد صرت لكن،

لم يجب جدي ومن، حيث انتهى بومٌ من الضَبحِ

‏ابتدأتُ .. وما انتهيتُ.

‏تعبتُ من نَوحي ونمتُ

‏حَلمتُ بي

‏أمشي بغابات الأرزِّ تحفّني

‏أرواحُ من ماتوا من الشعراءِ

‏في الماضي البعيدِ صرعت

‏خومبابا عذاباتي على باب الإله

‏نجوت من ثورٍ خرافي يطاردني أرادتني لها عشتار لكني أبيتُ.

 

*شاعر من العراق

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود