نشوة الحب

عبد الخالق الحفظي*

اجعل غرامَكَ لهفةً وتتيُّما
وكُنِ المُحبَّ المُستهامَ المُغرما

وعشِ المشاعرَ عذْبَها وشجيَّها
فالصبُّ بالأملِ البهيجِ تنَغَّما

بالحُبِّ يأتلقُ الجَمالُ وينْجلي
لو هِمْتَ واسْتنطَقْتَهُ لتَكَلَّما !

‏الحبُّ يمنحُكَ السُّمُوَّ فترتقي
روحًا معَ الأفلاكِ تَسْبَحُ في السَّما
‏،،
‏هاتِ القصيدةَ جَذْلَةً أبياتُهـا
‏. وكُنِ المُغَرِّدَ والشَجِيَّ المُلْهَما
‏،،
‏كالطَّيرِ يطْرَبُ إنْ سَنَتْ إشْراقَةٌ
‏. غنَّى وبالفجْرِ الجديـدِ ترنَّما
‏،،
‏والليلَ فاعشقْ لونَهُ وسُكُونَهُ
لولا الغياهبُ ما لمَحْتَ الأنجُما !
،،
والوردُ إنْ عرضًا تجنَّى شَوْكُهُ
فعبيرُهُ يغدو لجُرحكَ بلْسَما

 

شاعر من السعودية*

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *