هل أقارن اليوم بيوم صيفي

بقلم ويليام شكسبير

ترجمة_مضاوي  القويضي 

هل أقارنك بيوم صيفي؟
انت أكثر.. جميلة وأكثر اعتدالا.
تهز الرياح العاتية براعم مايو العزيزة،
ولا يلبث الصيف حتى يزول.
في بعض الأحيان تسطع عين السماء،
وغالبًا ما تكون بشرته الذهبية باهتة؛
وكل معرض من معرض ينخفض ​​في وقت ما،
عن طريق الصدفة، أو مسار الطبيعة المتغير، بلا حدود؛
لكن صيفك الأبدي لن يتلاشى،
ولا تفقد ملكية هذا المعرض الذي تدين به،

ولا يتباهى الموت بأنك ستبقى في ظله،
عندما تكون في السطور الأبدية إلى الوقت الذي تكبر فيه.
طالما أن الرجل يستطيع أن يتنفس أو ترى العيون،
هكذا تحيا هذه الحياة وهذا يعطي لك الحياة.

William Shakespeare

Shall I compare thee to a summer’s day?
Thou art more lovely

and more temperate.

Rough winds do shake

the buds of May,
And summer’s

lease hath all too short a dat.
Sometime too hot the eye of heaven shines,
And often is his gold complexion dimmed;
And every fair from fair sometime declines,
By chance, or nature’s changing course, untrimmed;
But thy eternal summer shall not fade,
Nor lose possession of that fair thou ow’st,
Nor shall death brag thou wand’rest in his shade,
When in eternal lines to Time thou grow’st.
So long as men can breathe, or eyes can see,
So long lives this, and this gives life to thee.

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: