شعرة بيضاء

قصة قصيرة جداً 

للقاص محمد المزيني*  

التف الزمان بحباله البيض الرقيقة، فصبغ شعرها واستلقى على وجهها،  لاتزال تحلم برقصة أبدية، رأت  أمها  ذات ليلة في منامها  ترقص بأثواب موشاة بالذهب،  ووجه غادة، .ينهال شعرها الفاحم على جبينها،  في الصباح تفحصت وجهها النائم بسكينة وقد فارقته الحياة.

* قاص  وروائي سعودي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *