صرخة حنين

 

بدرية آل عمر*

أشكوك لأرض تمشي عليها 

ولنفحات الصبح وللسماء الصافية

ولهمسات الليل، وتلك الدروب التي بالحب رويناها معاٌ

وخاتم الزبرجد تصدع من فرط الانتظار !

ويح قلبك ماذا تغشاه؟

هل عاد إلى مستقره ومثواه!

كبلت قلبي وها أنت ترقص بعيداً على أوتار قلبي، 

قل لي بربك !

لماذا؟ 

كيف؟

ومتى؟

كنت تغفو دون صوتي وهمسات كهمسات طفل في المهد، يتراقص في حضن 
أمه، لا تظن أنه زلزال قلبي يكتب شوقي إليك.

لا وألف لا…. ولكن اشتقت إليك.

 

*كاتبة سعودية

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

3 Responses

  1. رائعة ابدعتي ياكاتبتنا العظيمة كلمات تلامس القلب شكراً لقلمك الذهبي وفكرك الراقي

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: