ليلٌ سرى

خاطرة

 

بقلم / حصة البوحيمد *

في هجيري 

 أنت سطوُ القلبِ على صفحات أمسِ

أنت نغماتُ أنسي حينما أخلوبنفسي 

أنت لفظٌ عزَّ فهمه إلا في أعماق وجدي 

              

 أنا في عالمك يتمٌ يشحذ الدنيا العناق 

أنا وأنت ليلٌ سرى يتلو ترانيماً عتاق 

أجهل التوقيت حين يسري وأنا وأنت الرفاق

حين أرحل فيك تأتيني لحظات صمت واشتياق 

ثم يتلوها ابتسام ..أوبكاء القلب يأتي باندفاق ..

          

قد نسيتُ في عزِّ أنسي عن زمان الوله أكبر 

بل أرى القلب تشبث في ثنايا ذاك العهد أكثر 

         

ذاك عهد ٌ لا أستطيع له الذهاب، لا ولا أستطيع العودَ من ذاك الغياب.

يارفيقي ..

     هل خضوعي لك ضعفا؟ 

     أم ترى في وفاء القلب عيبا؟

     أم تراني قد تماديت شغفا؟ 

     لكن رغم عني خذه مني لك عهدا 

           ستظل في هجيري من زمان الوله أُنسا. 

 *أديبة وقاصة من السعودية                                 

One thought on “ليلٌ سرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *