“فنَّانُو القَدَرْ” في اليوم العالمي للفن ٢٠١٩

فاطمة الشريف – جدة

يوافق اليوم العالمي للفنون الجميلة لليوم الخامس عشر من أبريل من كل عام، والذي أعلنته الرابطة الدولية للفنون (IAA) عام 1998، شريكاً لليونسكو؛ لتعزيزالوعي بالنشاط الإبداعي في جميع أنحاء العالم، يصادف ذلك اليوم ميلاد الفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي (1452م).

في مبادرة مجتمعية شجعت الفنانة التشكيلية بيكي ماتي (Becky Mate) في العام 2017 الفنانين وعشاق الفن في جميع أنحاء العالم على نشر كلمة عن الإبداع، وجلب الفرح للآخرين عبر الفن بجميع أنواعه. من مبدأ رؤيتها بأن الفنان قائداً ثقافياً له دوراً ريادياً هاماً في التعليم والتنوير والإثراء والترفيه لنشر ثقافته،وفكره، وتراثه. كماتؤكد أن هناك حاجة ماسة لأي ثقافة واعية لوجهة نظر الفنان، وصوته، ومهاراته؛ لكي يشارك الآخرين في كل أنحاء العالم إبداعاته الفنية الهادفة.

بهذه المناسبة أجد في نفسي رغبة بمشاركة قراء “همس اللون” فرقد إبداعات فنانين جمعتني بهم الأقدار الجميلة مذيلة ببعض عبارات لهم لازالت تطرق مسمعي.

Mario from Austria

الفنان النمساوي ماريو رسالته في الفن هو أن يرسم ملامح جزيرته زيلامسي Zellam See والأنشطة الترفيهية لسكانها على مدار فصول السنة في مرسمه الخاص به في إحدى شوارع الجزيرة؛ فهو فخور بلوحاته، و بيعها على الزائرين بأسعار تعد دخله الشهري.

مما راق لي لوحاته عن فصل الشتاء بعدستي في خريف ٢٠١٧م، بترحيب منه في مرسمه، التي تعكس تنوع ألوان، وأنشطة جزيرة زيلامسي الساحرة.

                                     

                                       

                                        

Bernardo Mitite from Italy

في ساحة نافونا في قلب روما يبهرك الفنان الإيطالي برناردو ميتي بتميز رسمه، وأساليبه المختلفة موظفاً في ذلك شخصية رمزية من ابتكاره للقصة الإجتماعية التي يريد إيصال مضمونها للمتلقي. عمره الفني يحمل الكثير من الاقتراحات التصويرية التي تمثل بلده وثقافته التي يعتز بها. لوحاته تنبض بالحياة، والذكريات، والرسائل الإجتماعية التي يستلذ بذكرها أثناء عرض لوحاته للبيع. لديه ألبوم ضخم يضم اللوحات الأصلية بسعر عال، وحامل يحمل نفس اللوحة بحجم سفري صغير.
وعن رسالته في الفن يقول:
كوني أني رساما، فأنا أمتلك الحرية بأن أكون طفلاً يبلغ من العمر ٦٥ عاما!

لوحة “كن عكس الإتجاه” التي أشتريت نسخة سفرية منها في ربيع ٢٠١٧، تعزز فكرة العقلية الفردية الواعية، ولا تتأثر في قرارتها بالوعي الجمعي الخاطئ.

Anonymous Artist from England

فنه الكرتوني التفصيلي الدقيق شغلني عن التعرف على اسمه. قصته مع الفن التشكيلي بالنسبة لي مثيرة وفريدة من نوعها. ستيني متقاعد من مانشستر بإنجلترا. لا يعبأ بلحظات الانتظار التي يحولها إلى ساعات لرصد ورسم المشهد الذي أمامه بكامل تفاصيله ويسجل أحيانا أحاسيسه تجاه ذلك المشهد.

رسالته في فنه الأنيق:
الرسم حوّل ساعات الإنتظار إلى متعة. الرسم حوّل يومياتي المكتوبة إلى مذكرات بصرية بألوان مائية زاهية يسميها( My Visual Diary)

                                   

مع فنانوا القدر البديع، وجميل ذكريات الفن الهادف المفيد، تساؤلات عن رؤية ورسالة الفنانين الذين احترم إبداعاتهم الفنية، ولم يجمعني بهم القدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *