الأكثر مشاهدة

العالم الخارجي للفنان د. محسن محمد عطية*   هناك اعتقاد سائد بين النقاد، بأن …

العالم الخارجي للفنان

منذ شهر واحد

14

0

العالم الخارجي للفنان

د. محسن محمد عطية*

 

هناك اعتقاد سائد بين النقاد، بأن نشأة «فن البوب»  Pop ort كانت تمثل رد الفعل المضاد لأفكار مذهب «التعبيرية التجريدية».

ففي فن البوب قليل، بل يكاد يخلو، من إشارة إلى الداخل الشخصي للفنان، يمكن أن يميزها المتأمل في المنتج النهائي، للوحـة أو التمثال.
والذي ينطبع في ذهن المشاهد، دائماً، إنما هو أن الفنان، يظل مـحـايدا ونائياً، حينما يرسم صورة تمثل معنى التلاؤم، أو تعرض ما هو متعارف عليه، من اكتراثات مجتمعه.

لقد منح في أعماله معنى النبل والجلال، لكل ماهو مألوف، بل ومبتذل، وتافه، فجعل من السلع والأمتعة الخاصة، في عالمنا المعاصر، رموزا لثقافتنا، مثل معلبات الحساء، والأيس كريم أو الهامبورجر، التي تضخمت صورها، وصارت أكبر من حقيقتها التي اعتدنا عليها في حياتنا اليومية. لقد سبكت الخضروات في أعمال فناني البوب بخامات معدنية.

ونتذكر هنا حذاء لطفل من البرونز، وأشياء سـريـعـة العطب نفذت بمادة بلاستيكية، ورسمت نماذج من القصص الهزلية المصورة بقياسات مكبرة.

وهكذا جعل الفنان في مذهب «فن البوب»، مـاهـو صريح، ولايخفى على أحـد، أكـثـر وضـوحـاً وصـراحـة، مع تقديمه بأسلوب فـيـه نبـرة هجائية، وبشيء من رزانة وجدية.

لقد عمد إلى المجاهرة برموز عصرنا ، وزج بها في حقل وعينا، من خلال استخدامه المباشر لأشياء عثر عليها، وأيضا من خلال طريقة أدائه التلصيقيةCollage والتجميعيةassemblage.

وقد صارت «المقاصد» عند فناني هذا المذهب أكثر أهمية من أسلوب الأداء.

ومن هنا أظهرت الأعمال تنوعاً في الوسائل والطرق التي اخترعها الفنانون، من أجل رسم صورة تكشف عن أمور مجهولة في الخبرة الإنسانية، عن حالة الالتباس في معايير القيم في مجتمعهم.

أما تقنية التجميعassemblage فهي بمثابة الاختراع الذي أفاد هذا النوع من التعبير الفني، وفيها تعرض العناصر المصورة، إما ثلاثية الأبعاد، أو في سياق تصويري ثنائي الأبعاد.

 

 

*فنان وناقد(1947-__)، القاهرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود