قرويٌّ في بغداد

زكي الياسري*

‏الليلُ في بغدادَ يشبهُ حائطاً
كتبت مراهقةٌ عليهِ
أحبٌّ أحمدَ لا أحبكَ ياعلاء

فُوضى شعاراتٍ
كتابات… طواحين ملونة
والكرخ يعبر للرصافة
والصدى
نارٌ وإبريقٌ من الشاي
العراقيّ (المُهيّل) بالقصائدِ
فيه رائحة القصب

بالأمس كان الليل
في بغداد يربكني
أنا القروي
لم أعتد على هذا الصخب

 

شاعر من العراق*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *