الأكثر مشاهدة

‏نبيل منصور نور الدين* ملءَ التصورِ كنتِ منذُ طفولتي ‏كالماءِ مثقلةٌ بهِ الأمزان …

بوح

منذ سنتين

487

0

‏نبيل منصور نور الدين*

ملءَ التصورِ كنتِ منذُ طفولتي

‏كالماءِ مثقلةٌ بهِ الأمزانُ

‏إن حسّها ظمأً حبيبٌ لم يجدْ

‏ماءً فذاكَ العاشقُ الظمآنُ

‏أنا واحدٌ في الناسِ يخدعهُ الهوى

‏ولكم يمنّي نفسهُ الإنسانُ

‏لكنهُ بعضُ  الحقيقةِ إنما

‏عقلٌ بهِ الملكانِ والشيطانُ

‏أنا من جُبِلتْ على الحنينِ لأنكِ

المعنى وأنتِ لبوحِهِ الكتمانُ

‏والنورُ والتفكيرُ والحلمُ الذي

‏صاغَ البيانَ وما وعاهُ بيانُ

‏والحبُّ والرحماتُ والتذكارُ

والإحسانُ والأشواقُ والأشجانُ

‏سبحانَ من أنداكِ بوحَ حقيقةٍ

‏عُرِفَتْ وليسَ لمن تلاكِ رهانُ

‏تمضينَ كالوترِ الشفيفِ ولحنُهُ

‏تصغي إليهِ النفسُ والوجدان

‏لكنهُ المعنى البعيدُ تدفقتْ

‏من نبضهِ الأفراحُ والأحزانُ

‏كيف احتوي نفساً بهِ أشواقُها

‏وكأنهُ الإحساسُ والفنانُ

‏أو كالندى ماءٌ بغيرِ سحابةٍ

‏أنواؤُها الآلامُ والحرمانُ

‏ملأتْ جفونَ الوردِ سبحانَ الذي

‏ملأَ المكانَ وما احتواهُ مكانُ

‏أو كالسنينَ تمرُّ في أحداقِنا

‏حلماً هي الأيامُ والأزمانُ

‏نحيا بها الدنيا ونحمدُ ذكرها

‏لكنها الأضواءُ والألوانُ

‏إن كانَ مثلكِ في الحياةِ قصيدة

‏قرأتْ ومثلي قارئٌ ولسانُ

‏فلأن نورَ اللهِ يملأُ نورَهُ

‏والحبُّ روحٌ والشعورُ حنان

*شاعر من اليمن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود