مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

محمد سعد* أميطي عن لثامك واعذريني ‏فلن أُفضي بماذا يعتريني ‏وحسبك أن يقاتلني اشت …

عشتار

منذ سنتين

905

0

محمد سعد*

أميطي عن لثامك واعذريني

‏فلن أُفضي بماذا يعتريني

‏وحسبك أن يقاتلني اشتياقي

‏فأقتله بجفوٍ أو بلين

‏فيصحو بعد قتلٍ من رمادٍ

‏كما العنقاء يشعل في حنيني

‏أري الفيروز في عينيكِ يطغى

‏فينبئني عن الكنز الثمين

‏عن الأقمار في خديكِ تخبو

‏عن العطر المؤجج والفتون

‏عن الخلْجات في شفتيكِ جمر

‏فتشعلني وتلهب في ظنوني

‏معتقة هيا الحمراء لكن

‏علي خمري أنا أنصفت ديني

‏ولست أنا الذي يأتيك قسراً

‏وإن سُل الحسام علي وتيني

‏أ ماضية بأنك لن تبالي!؟؟

‏وعازمة علي الإبحار دوني!؟؟

‏فخوض البحر لن يجديك نفعاً

‏أنا الأمواج تمرح بالسفين

‏أنا القرصان أنى شئتِ فامضي

‏فعرض البحر دوماً في يميني

‏أفاوضك اشتياقاً لا انهزاما

‏علي مزج التخيل باليقين

‏دعي البُرقوع يحسر لا تبالي

‏دعي الأضواء تسطع ملء عيني

‏ أنا تموز في جفنيك يجثو

‏فعشتار الحبيبة أنت كوني

‏⁧*شاعر مصري

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود