افتتاحية العدد 33

افتتاحية العدد 33

تحرص مجلة فرقد الإبداعية على أداء رسالتها الثقافية باحترافية تامة، وتصر على ذلك في جميع أعدادها التي تفخر ببلوغها بهذا العدد ثلاثة وثلاثين عددا، وفي هذا العدد كغيره من الأعداد السابقة استقطبت المجلة عبر محرريها عددا من الشعراء والفنانين والكتاب والأدباء المبدعين من مختلف أقطار الوطن العربي، لتضع نتاجاتهم الإبداعية بين يدي القارئ، وغايتنا في هذا العدد تكريس دور المجلة في خدمة الإبداع العربي، واستمرار عطاء المجلة في رسالتها الثقافية.

ودأبت المجلة على منح قرائها سياحة ثقافية عبر أحد الرموز الثقافية العربي، وكانت شخصية العدد 33 الأديبة الإماراتية رئيسة ملتقى الإبداع الخليجي الأستاذة أسماء الزرعوني في حوار خاص لمجلة فرقد، حاورتها المحررة الأستاذة مضاوي القويضي في حديث ماتع حول تجربتها الطويلة في المجال الثقافي والإبداعي.

أما في المجال النقدي فهذا العدد يعرض لثلاث قراءات، الأولى: في كتاب (المتضادون، تأليف آلاء الهامل، من إصدارات الدار العربية ناشرون) للباحث محمد بن زعير، والثانية في رواية (شارع جيفرسون، للروائي محمد آل سعد) للباحث د. يوسف العارف، والثالثة في قصيدة (هي لك للشاعر عادل خميس)، قرأتها الناقدة الأستاذة شذى الجاسر.

أما قضية العدد فقد ناقشت موضوعا ثقافيا حيويا حول علاقة المكان بالمنتج الثقافي والإبداعي، أعده الأستاذ محمد مهدلي، وأجاب عنه عدد من المبدعين، بما يضع أمام القارئ والباحث تصورا واضحا لرؤية المبدعين لهذه العلاقة التي يتهمها البعض في عصرنا بضعف الروابط بعد الانفتاح الإنساني على كل العالم.

وختام الضياء، يحتفي هذا العدد بانطلاقة قسم (الأدب العالمي) وهو القسم المهتم بالآداب العالمية من جميع اللغات، وينشر للمترجمين الأدبيين نتاجاتهم في حقل ترجمة الآداب، والنقد، مع حرص المجلة على نشر النص الأصلي بلغته الأولى، وأسندت مهام إدارة هذا القسم إلى الأستاذة ملاك العجيلي.

                                                                                                                                                           

    د.أحمد الهلالي             

رئيس التحرير             

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *