افتتاحية العدد 34

افتتاحية العدد الرابع والثلاثين

في هذه الأيام المباركات يطيب لأسرة تحرير مجلة فرقد الإبداعية وقرائها تهنئة الأمة الإسلامية بالحج وعيد الأضحى المبارك، شاكرين لخادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة والشعب السعودي الكريم، (مؤسسات حكومية، وخاصة، ومتطوعين، وأفراد) مواطنين ومقيمين، كل الجهود التي يبذلونها هذه اللحظة وفي كل عام لخدمة ضيوف الرحمن، سائلين الله أن يتقبل من الحجيج حجهم ويعيدهم إلى أوطانهم وذويهم سالمين.

العدد 34 من مجلة فرقد، عدد منوع يحوي بين جنباته إبداعات أدبية وفنية مختلفة، ثرية بمادتها وبمبدعيها من مختلف أقطار الوطن العربي، شعرا وسردا ونثرا ومقالة ونقدا وفنونا تشكيلية وفوتوغرافية، وترجمات تتقدمها زاوية القاص الدكتور عبدالله الطيّب (معراج على جناح الأدب)، كل ذلك بذلت فيه أسرة التحرير جهودا جبارة، لإتاحته للقراء العرب على صفحات مجلتهم.

وفي هذا العدد جاءت قضية العدد لإلقاء ومضة ضياء مركزة على (التلاقح الثقافي بين الثقافتين الفرنسية والعربية في المغرب العربي)، وأدلى متخصصون متماسون مع هذه النقطة بآرائهم، ويظل الموضوع متاحا لتفاعل القراء، فللقارئ أن يدلي بدلوه تعليقا على الموضوع، عبر نافذة التعليقات.

أما شخصية العدد فإن الشاعر السعودي جاسم الصحيح، شخصية لها حضورها الكبير المتوهج في الوطن العربي، وشخصية شعرية ملهمة للجيل الشاب، عرض في إجاباته لجوانب مهمة من تجربته، وقرارات ربما لم يبح بها قبل هذا اللقاء الثري.

والجدير ذكره أن هذا العدد يشهد أول انطلاقة للقسم الجديد (أدب الطفل) برئاسة الأستاذة مباركة الزبيدي، وطاقم تحريري متمكن، تحت ضياء مستشارة القسم الدكتورة صباح عيسوي، وهذا القسم سيكون متخصصا في كل ما ينضوي تحت أدب الطفل من فنون وإبداعات ومواهب ودراسات ومقالات فكرية في هذا الخصوص، وتدعو المجلة المتخصصين والمهتمين إلى إثرائه بنتاجاتهم الإبداعية والفكرية والفنية.

كما يشهد هذا العدد حراكا خاصا لقسم (بتلات) الذي سلط الضوء على الذكرى التاسعة عشر لرحيل الفنان السعودي (طلال مداح)، بمشاركة قراء المجلة، كما فتحت المجلة باب التهاني بعيد الأضحى المبارك لكافة قرائها، وكل عام وأنتم والأمة الإسلامية والعالم بخير وسعادة.

د. أحمد الهلالي

رئيس التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *