مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

سلوى الأنصاري هذه القصيدة كتبتها بمداد أشواقي لطيبة الطيبة، وعبرت عنها باللون ال …

لوحة وقصيدة

منذ سنتين

652

6

سلوى الأنصاري

هذه القصيدة كتبتها بمداد أشواقي لطيبة الطيبة، وعبرت عنها باللون الفنانة التشكيلية عزة البقمي 

حَرمُ المدينة

‏لطيبةَ حنَّ قلبي يا إلهي

رجوتُكَ رحلةً تروي فؤادي

سلامُ اللهِ يا بلدًا عليها

رسولُ اللهِ نادى للرَّشادِ

متيمةٌ معلقةٌ بحُبٍّ

كرسمٍ دائمٍ فوقَ العِمادِ

رأيتُ بها عيونًا مقبلاتٍ

على المولى بعزمٍ واجتهادِ

سلُوا قلبي ومنْ زارتْ وصَلَّتْ

أما وجدَتْ شفاءً غيرَ عادي

ففي حَرمِ المدينةِ خيرُ سُعدٍ

بقربِ الروضِ مِن فيضِ الجَوادِ

منمنمةٌ معلقةٌ بقلبي

أتوقُ لها فقد طالَ ابتعادي

التعليقات

  1. رائعة ومتميزة دائما ودائمة التألق والابهار ادام الله عليك من نعيمه يارب

  2. يقول عبير الشامان:

    جمال كالعاده

  3. يقول نوره:

    قصيده جميله في في مدينه محبوبه وغاليه على كل مسلم يحب يزورها ويسكن فيها

  4. يقول سناءالعجمي:

    عسى ياأختي يرزقك المولى
    زيارة ويهديك الهادي
    فخير زاد التقوى ثم التقوى
    وعمل مخلص نعما زادي
    ولاتنسينا عند الحرم بدعوى.
    في ظهر الغيب ل لله راجي

  5. ابدعتي ماشاء الله عليك شي مو غريب عليك ابداً هذا الابداع

  6. يقول عائشه موسى:

    أبيات شعرية جميله تملأ الروح شوقًا الى مدينة المصطفى ﷺ
    سلمت أناملك أستاذتنا الراقيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود