الأكثر مشاهدة

  معبر النهاري*   عَلَى بِسَاطِ (النُّوَاسِيْ) هَـاهـُنَا جَـلـَسُوا ي …

أولئك

منذ 3 سنوات

191

1

 

معبر النهاري*

 

عَلَى بِسَاطِ (النُّوَاسِيْ) هَـاهـُنَا جَـلـَسُوا

يُـفَـلْـسِفُوْنَ لِـدُنْـيَا الْـعِـشْـقِ مَا غَرَسُوا

 

قَدْ أَطْعَمُوا اللَّـيْـلَ مِنْ وِجْـدَانِ حِنْطَتِهِمْ

خُبْزَ السَّمـَاءِ الْتِّي مِنْ مِلْحِهَا ا نْبَجَسُوا

 

تَزَمَّلُوا بِجِرَاحِ الْبَوْحِ مُـذْ نـَطَـقَتْ

بِنْتُ “الْكَمَان”ِ فَأَجْرَى نُطْقَهُمْ لَعَسُ

 

مَدُّوا إِلَى الـْحُبِّ مِنْ فَانُوسِ رَوعَتِهِمْ

زَيتَ الْفُؤَادِ فَشَابَ اللَّيلُ وَالْـغـَلَسُ

 

هُمُ بـِمِـعْـرَاجِ هَذَا الْقَلْبِ قَدْ فُـتِـنُوا

فَـلَـوْ تـَشَاقَى سِوَاهُمْ حَـولَهُ عَبَسُوا

 

مِنْ خُضْـرَةِ النَّبْضِ قَدْ صَاغُوا عَـصَائـِبَـهُـمْ

وَمِنْ لَـظَاهُمْ إِلَى أَصْلَابِهِ انْغَمَسُوا

 

تَبَسَّقُوا فِي مَدَارِ الْوَقْتِ أَخْيِلةً

فَأَزْهَرَ اللَّوزُ وَالـزَّيْتُونُ وَ(الْبَلَسُ)

 

قَدْ أَيقَـظَ الْـعِـشْـقُ فِي أَحْدَاقِـهِـمْ وَلـَهًا

وَكَمْ تـَجَافُوا هَوَىً أَيـَّانَ مَا نَعَسُوا

 

تـَمـَازَجُـوا بِهَدِيْلِ الطَّـيرِ فِي مِقَةٍ

فَسَطَّرُوا فِي كـِتَـابِ الدَّمْعِ مَا دَرَسُوا

 

عَلَى افْـتـِرَاشِ الأَسَى ذَابـَتْ خَـوَافِـقُـهُمْ

وَفِي اشْتِـعَالِ الْأَغَانِي بَعْضُ مَا اقْتَبَسُوا

 

هَا هُمْ تَسَامُـوا فَـخَاطُوا جُوعَ نَخْلَتِهِمْ

وَمـَا اسْتَكَانُوا وَلَا ذَلُّـوا وَمَـا تَعِسُوا

 

مِنْ أَوَّلِ الـْحُبِّ قَـدْ خَطَّتْ خَوَافِقُهُمْ

خَمْـرَ الـْهُـيَـامِ فَهُمْ فِي دَنـِّهِ حُبِسُوا

 

هُمْ فِتْيَةُ الْكَهْفِ إِلاَّ أَنَّ قِصَتَّهُمْ

بِلاَ رَقِـيْمٍ هُمُ الْأَسْوَارُ وَالـْحَرَسُ

 

 *شاعر سعودي

 

التعليقات

  1. يقول ود:

    راااائع واحساس مترف شاعرنا القدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود