مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

طلال بن محمد الفقير* ما أجملك يا وطني كإشراقة شمس عندما ترسم خيوطه على وهج الشمو …

ما أجملك يا وطني

منذ سنة واحدة

140

0

طلال بن محمد الفقير*

ما أجملك يا وطني كإشراقة شمس عندما ترسم خيوطه على وهج الشموخ، وكابتسامة طفل يشدوا محيا هنحو الأمل.

وعلى سواعد أبناءه حملوا اكفانهم لتقديم ارواحهم دفاع عن سموا ترابه الطاهر حبًا وكرامة كحبات المطر النقية التي تحتضنها مزاريب البيوت، وترقص الأطفال طربًا وفرحـًا للعناقة.

أنت من رسم هويتي على ترابك، وأنت من كتب عناويني بين أقطاب الأرض ومن أجمل الروايات أنت كيفلا وقد خطها الأجداد بدمائهم واهدوه لنا وحملونا الامانة للحفاظ عليه.

فقد عشقوه بوقت الجوع، واغرموا فيه بزمن الجبروت، وعلى أطراف الخيال بارزوا بسيوفهم أشباح اليأس، وأصبح الحلم حقيقة علا بريقها أرجاء العالم أنها رواية عنوانها (المملكة العربية السعودية) بطلها “معزي” “عبدالعزيز عبد الرحمن آل سعود” ورجاله رحمهم الله جميعـًا رحلوا وتركوا لنا تلك الرواية نبنيفوق فصولها فصولاً من نور.

*كاتب من السعودية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود