وطني يحيرني الكلام

فريد النمر*

 

للوطن الذي يعيشنا ونعيشه ..ويحبنا ونحبه ..ويألفنا ونألفه نقول:
كل عام وأنت مرفأ للقلوب العامرة بالبياض
……
وطني يحيرني الكلام
هل من حديث عابر ينساب في أنفاسنا
فندير من عنب المحبة لحظة سكرى
يموسقها الغرام

تسعون عاما
والحقول حكاية تأتي ويأسرها الحنين
وننام عن أحلامه كالأمسات
فيشدنا نغم المواسم للرغيف العمر-
من حيث يفضحنا الهيام

ونوارس القلب الشهي
تخيط مرحلة التراب على الوريد
وتمد أغنية البلابل بيننا
وتشد نورسة السلام

ذا اللون منسأة الغناء
تهش أغشية السناء على الرؤى
إذا تعملق موطن للقلب
عشقا واستهام

هذا أنا شيّدت فيك مرافئ الحب
الكبيرة شهقة عليا
ووثبت أنشد روحك الأخرى
على سكك الغمام

فلعل من ألق سماوي يصادق حبنا الفطري
فنضيئ خارطة الصباح بشمعة حبلى
تفتت ما يخبؤ من لياليه الظلام

تسعون عاما والسواعد
ملؤها حلم يواشج روحنا
تسعون عاما والخيول قصائد
للمجد في آلائنا
والعشق صوت طائر
يمتد عبر لحونه البحر المبرمج
وجهة الأشذاء
وقبائل العطر المراقة في فمي
مازال ينسجها الوئام

تسعون عاما والمرايا تنسج الأضواء
في جدراننا وتزم أجراس المواجيد الترابِ
الآن أقبل غربة تنتابني في ناظريك فتية
يا أيها الراسي على قلب المنى
خذها نوارس مهجتي
الآن اذخر الطفولة في دمي
وأبيت فيك مرفها بالحب ..
أغني أغنية الذين ترفقوا برباك على غضاضة وقتهم
فهنا ترفرف راية خضراء مثلي
مازلت أنقشها صدى أشهى
يسامرها الحمام

الآن خذني نحوك الكلي عشقا أبيضا
يحدو الجمال بكل بنت شعوره
ففتاته كالورد في مقل الحقول
تصون أجمل ما به إذا تمسكها المرام

وأنا النهاري الذي في شهقة النسرين أمشي
أمتد فيك طفولة على اتساع محبتي
أغليك في صدري وسام

الآن أفرغْني بكل خلية حبلى
تشير إلى مداك أصالة سمراء
فحسبنا بحر يغني هاهنا
وحسبنا تمر المودة بيننا
الآن وحدني الهيام

ولكي اراك على المشاعر قمة
هذي مناسكنا التي في روحنا الشغفى
يباركها الندى
فاشرح لخارطة الهوى عشقا
لروحك يستدام

نخل قطيفي أنا والأرض حب فارع
إذا تشربك المدام

ما أشهى تربك يا وطن .. وما أشهى ظلك يا وطن

شاعر سعودي*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *