الأكثر مشاهدة

خالد الصميلي   تحرير _ فاطمة الشريف كان سك العملة ومازال واجهة للدولة التي تصدره …

العملات النقدية في الجزيرة العربية (الجزء الأول)

منذ سنة واحدة

671

0

خالد الصميلي  

تحرير _ فاطمة الشريف

كان سك العملة ومازال واجهة للدولة التي تصدرها، ويكون لها رمزية وطنية ودينية تبرزها بشكل جميل على عملاتها وتصوغها، وتصورها بفن واحتراف؛ لتلهب المشاعر قبل الجيوب.

 

كانت أجزاء الجزيرة العربية في بداية القرن الرابع عشر الهجري تعاني الشتات والفوضى والفرقة وضنك العيش والفقر، وقد ترتب على ذلك أمور كثيرة منها صعوبة التنقل بين المناطق لإنعدام الأمن، وضعف التبادل التجاري، وتعدد أنواع النقود المستعملة في البيع والشراء، وكان النظام النقدي في معظم أقاليم الجزيرة العربية يعاني من فوضى عارمة، وتدهورًا شديدًا لم يسبق له مثيل، فمعظم النقود الأجنبية بكافة أنواعها الذهبية منها والفضية والنحاسية والمعدنية المختلفة جرى التعامل بها بغض النظر عما إذا كانت تلك النقود تنتمي إلى دولة قائمة أو إلى دولة زال حكمها منذ زمن وبدون وجود ضمانات تحفظ حقوق الناس.

 

معظم النقود كانت معدنية، وأما العملات الورقية فكان التعامل بها شبه معدوم في عموم الجزيرة العربية، ومن أهم هذه العملات النقدية المعدنية المتداولة:

العملات طويلة الحسا:

وهي عملة بني خالد قبل 250 سنة تقريباً، وهي تشبه بنسة الشعر، وقد استخدمت في منطقة الأحساء والخليج العربي في عمليات البيع والشراء، واستمر التعامل بها حتى صدور العملات السعودية المعدنية عام 1344، وهي ثلاثة أنواع: ذهبية، وفضية، ونحاسية. وتختلف في الشكل والمقاس والوزن، فمنها الطويلة، ونصف الطويلة، وربع الطويلة، والذهبية تساوي 15 فضية، والفضية تساوي 15 نحاسية، وكانت عملة تحظى بشعبية كبيرة، ولتجذر الطويلة في النظام النقدي والمالي في أسواق الأحساء فقد استمر اسم الطويلة يطلق على النقود السعودية فترة من الزمن.

 

الروبية الهندية:

وهي في حقيقة الأمر نقود إنجليزية سكت خلال الاستعمار البريطاني للهند، ولعل خير دليل على ذلك نقش صورة الإمبراطور الإنجليزي عليها، وقد كان للروبية وأجزائها ومضاعفاتها شهرة واسعة وانتشار كبير في أسواق معظم أقاليم الجزيرة العربية، وخصوصًا الأقاليم المطلة على الخليج العربي والبحر الأحمر وبحر العرب وخليج عمان، وما زال لفظ الروبية يتردد على ألسنة الكثير من الناس وخاصة في منطقة الخليج العربي.

 

العملات العثمانية:

وأشهرها الريال المجيدي نسبة إلى السلطان العثماني عبد المجيد خان، وكذلك البارات (جمع بارة) وهي نقود من النيكل وتمثل في حقيقتها أجزاء الريال المجيدي، وتتميز هذه النقود بصفة عامة بأنها تحمل على وجهها توقيع السلطان المشتمل على اسمه كاملًا نقش بالخط الطغرائي، وعدد سنوات جلوس السلطان على العرش، أما الظهر فيشتمل على مكان وتاريخ السك وتاريخ تولية السلطان، وقد كان التعامل في جنوب المملكة العربية السعودية يعتمد على النقد العثماني وفي مقدمتها الريال المجيدي، وبعض النقد العربي والأجنبي، ومن أشهرها الريال الفرنسي والجنيه البريطاني. 

 

الجنيه البريطاني: 

وقد عرف بين سكان الجزيرة العربية بأسماء محلية منها جنيه جورج نسبة إلى الإمبراطور جورج الخامس الذي سك هذا الجنيه في عهده، وكذلك عرف باسم محلي آخر وهو جنيه أبو خيال لوجود صورة رجل يمتطي صهوة جواد على ظهر القطعة، ولأن هذا النقد مضروب من معدن الذهب فقد لقي رواجًا كبيرًا بين الناس ناهيك عن نقاوة معدنه وثبات وزنه.

 

الريال الفرنسي:

وهو في الحقيقة ريال نمساوي أو ما يعرف بريال الملكة ماريا تريزا، والمعروف محليًا باسم الريال الفرنسي، وهو الاسم الذي أصبح مجازًا اسمًا رسميًا لهذا النقد في معظم أقاليم الجزيرة العربية، بل وفي بعض الأقطار العربية؛ لأن الفرنسيين هم من أدخله للبلاد العربية فسمي الريال الفرنسي وهو من أشهر العملات المتداولة في ذلك الوقت، ويبلغ وزن هذا الريال أوقية واحدة ولدقة وزنه أصبح فيما بعد وحتى الآن وحدة وزن في الأسواق الشعبية، وقد بلغ هذا النقد شهرة كبيرة وتعلق به الناس ووثقوا به كونه نقدًا رئيسيًا في معاملاتهم التجارية وخاصة سكان الجزيرة العربية.

 

البيزة الكويتية:

وهي عملة محلية أمر بسكها الشيخ/ عبد الله بن صباح الأول لتكون عملة وطنية كويتية، وهي من النحاس الأحمر وقيمتها بيزة واحدة، وتم سك البيزة الكويتية بالطرق اليدوية بواسطة المطارق، ولذلك نجد بعض الاختلاف فيما بينها في الوزن والحجم والسمك.

 

العملة الهاشمية:

 كان الشائع والمعتمد في منطقة الحجاز وتوابعها في ذلك الوقت التعامل بعملات الحكومة الحجازية وهي ما تعرف بالهاشمية، وهي عدة فئات منها ثمن قرش، وربع قرش، ونصف قرش، وقرش واحد، وخمسة قروش، وعشرة قروش، وعشرون قرشًا، وقد منع الشريف الحسين بن علي التعامل بأي عملات أخرى.

 

العملة الهولندية (قرش أبو كلب):

يستخدمه بعضهم في الجزيرة العربية والخليج، وربما بالعالم العربي تعبير (أبو كلب) لوصف رداءة سلعة أو ضعف شيء ما وحقارته، وجاء هذا التعبير بسبب أنه قبل 300 سنة ظهرت عملة هولندية جرى تداولها في الحجاز اسمها (قرش أبو كلب) وكانت تحمل صورة أسد فظنوه كلبًا، وذكر السنجاري سنة 1114ﮪ أن حاكم جدة الوزير سليمان عمم على الصيارفة بإنقاص سعر صرف العملات المتداولة في الحجاز آنذاك بعد أن ازدادت أعمال الغش في سكها ودخل فيها الخداع بخلط المعادن وتابعهم صيارفة مكة، ومن هذه العملات قرش أبو كلب الذي أُنزِلت قيمته من12 إلى 5 صروف فأصبح القرشان أبو كلب تساوي دينارًا سلطانيًا واحدًا، وباتت السلع الرخيصة تسعر بقرش أبو كلب فارتبط الاسم بأذهان الناس بكل ما هو وضيع ورديء القيمة.  

 

 وعندما فتح الملك عبد العزيز -رحمه الله- الرياض كان التبادل التجاري في منطقة نجد والخليج العربي يتم بمجموعة متنوعة من النقد، منها ما هو محلي، أو عربي، أو أجنبي، وقد أقر الملك عبد العزيز -رحمه الله- التعامل بكل هذه العملات مع وضع بعض الضوابط المنظمة لذلك، كما تم دمغ كثير من هذه العملات المعدنية بكلمة نجد قبل عام 1340 الموافق 1922 ومن أهم النقود التي خضعت للدمغ هي الريال الفرنسي، والروبية الهندية وأجزائها، وبعض العملات العثمانية النحاسية والنيكل، وبعض القروش المصرية التي تعود للسلطنة المصرية، وبعد أن تمكن الملك عبد العزيز من توحيد الحجاز مع نجد سنة 1343هـ 1925م، أقر التعامل بالريال الفرنسي والنقود العثمانية وغيرها من النقود الأجنبية التي كان الشريف حسين بن علي قد منع تداولها خلال فترة حكمه، وكإجراء وقائي قام الملك عبد العزيز بدمغ تلك النقود بكلمة الحجاز، وفي نفس العام بدأ سك أول عملة سعودية والتي تعرف بعملات أم القرى وكان ذلك عام 1343 ، وهو نفس عام دخول الملك عبدا لعزيز إلى مكة المكرمة ووحّد نجد والحجاز.

 

المصادر:

1- مؤسسة النقد العربي السعودي إصداراتها من النقود، ومقتنياتها من النقود القديمة والإسلامية، الرياض، مؤسسة النقد العربي السعودي، 1411هـ.

2- مؤسسة النقد العربي السعودي، الأنظمة والتعليمات، الرياض، مؤسسة النقد العربي السعودي، 1414هـ.

3- محمد سعيد الحاج، مؤسسة النقد العربي السعودي إنشاؤها، مسيرتها وإنجازاتها، الرياض، مؤسسة النقد العربي السعودي، 1421هـ.

4- مؤسسة النقد العربي السعودي، تطور النقود في المملكة العربية السعودية، الرياض، مؤسسة النقد العربي السعودي، 1419هـ.

5- الوهبي، د. عبدالكريم بن عبد الله المنيف، العثمانيون وشرق الجزيرة العربية “إيالة الحسا” 954-1082 هـ 1547-1671م.

6- السبيعي، د. عبد الله بن ناصر، اقتصاد الأحساء والقطيف وقطر أثناء الحكم العثماني الثاني 1288-1331هـ.

7- المازندراني، السيد موسى الحسيني تاريخ النقود الإسلامية، 1408هـ – 1988م، دار العلوم، بيروت.

 

طويلة الحسا بكافة أنواعها

 

الروبية الهندية

 

الريال المجيدي

 

البارات العثمانية بكافة أنواعها

 

الجنيه البريطاني

 

الريال الفرنسي

 

البيزة الكويتية

 

عملات الحكومة الحجازية الهاشمية

ثمن قرش، وربع قرش، ونصف قرش، وقرش واحد هاشمي.

 

 

عملات دمغت بكلمة الحجاز

 

عملات دمغت بكلمة نجد

 

العملة الهولندية (قرش أبو كلب)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود