قصص الأطفال في المملكة العربية السعودية

إعداد : فرج الظفيري

قصص الأطفال في المملكة العربية السعودية
من 1379 هـ إلى 1410 هـ
إعداد: آمال بنت عبدالفتاح الجزائري

تعدُّ هذه الدراسة من أوائل الدارسات في الجامعات السعودية حول موضوع أدب الطفل.
وقد سعت الدراسة إلى:
أولًا: رصد الإنتاج القصصي الموجّه للطفل في المملكة العربية السعودية ومتابعة حركته في مصادره المختلفة منذ نشأته في العام 1379هـ حتى العام 1410هـ، وبيان أنواعه وأهم اتجاهاته وأهدافه والمنابع الثقافية التي نهل منها كتّابه، والوقوف على إسهامات الكتّاب في رفد هذه الحركة وإرهاصاتها وعوامل انحسارها وازدهارها.
ثانيًا: تكثيف الرؤية حول ملامحها الفنية وتحديد أهم معالمها بكشف النقاب عن الحدث بنوعية البسيط والمركب، وأسلوب تطوّره بين التعاقبية والحوارية، وأنواع الشخصيات من حيث أدوارها وتأثيرها بمجريات الأحداث.. إلخ. ودراسة الجو العام للقصص ودور الزمان والمكان في استجلاء ملامح البيئات بصورها المختلفة. ورصيد الكتَاب من الخيال الأسطوري والخرافي والعلمي، وأهم المنابع التي استقوا منها. ثم دراسة الأفكار المطروحة وتحليلها في ضوء القيم التي ضمّنها الكتّاب قصصهم وتصنيفها بجانبيها الإيجابي والسلبي، وبيان ارتباطها بالدين والمجتمع، ومطابقتها لما دعا إليه المهتمون بأدب الطفل ودارساتهم.
ومن أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة:
1. أن هناك محاولات جادة للإسهام في إثراء هذا المجال.
2. عدم اهتمام الكتّاب بتحديد المرحلة العمرية التي يوجِّهون إليها كتاباتهم.
3. تنوّع المصادر التي يستقي منها الكتّاب نتاجهم.
4. اهتمام الكتّاب بشخصيات قصصهم وعنايتهم بطريقة رسمها وإبراز ملامحها وتقديمها بصورة حيوية.
5. عناية الكتّاب بتضمين نتاجهم أهم القيم التي يجب تضمينها في أي إنتاج يُوجّه للطفل.
ومن أهم التوصيات التي أوصت بها الدراسة:
1. دعوة للأدباء والأديبات في السعودية للاهتمام بتوجيه كتاباتهم للأطفال.
2. ضرورة الاهتمام بالكتابة القصصية العلمية.
3. دعوة الباحثين والباحثات لعمل دراسات تطبيقية على الأطفال للكشف عن ميولهم القرائية واهتماماتهم القصصية.
4. ضرورة الابتعاد عن الأسلوب الوعظي، والأسلوب الذي لا يناسب مستوى إدراك الأطفال.

هذه الدراسة مقدّمة إلى قسم اللغة العربية للحصول على درجة الماجستير في الأدب، من كلية التربية للبنات بجدة، في العام 1415هـ.

One thought on “قصص الأطفال في المملكة العربية السعودية

  1. مشرف د آمال الجزائري هو مشرفي في مرحلة الماجستير .. تربطني بهذا البحث علاقة عميقة .. كنا معًا في شقة واحدة في السكن الجامعي ننكب على أبحاثنا ليلًا ونهارًا ثم تجمعنا سفرة الطعام والجلسات الخاصة. .. كانت رفيقة الدرب د آمال تحترق داخل البحث والبحث يحترق داخلها .. قدمت جهدًا مميزًا من الصعب وصفه في كلمات …. ليته يطبع ويصبح كتابا ينتفع بين أيدي الباحثين والقراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *