مريم الحسن : من حق الطفل علينا كأدباء أن نهتم بأدب الطفل

حاورها : إبراهيم شيخ

يسر قسم أدب الطفل بمجلة فرقد الإبداعية أن يستضيف الكاتبة القديرة والمربية الفاضلة مريم الحسن، التي جمعت بين الفن و الكتابة، بين الكتابة للطفل وغيره، ليتعرف عليها قراء مجلة فرقد الإبداعية، ويتعرفون على رسالتها لعالم الطفل خاصة ولعالم الحرف والكلمة عامة، فنترككم مع الكاتبة:

– متى بدات مريم الحسن الكتابة؟
وعيت على الدنيا وأنا أهيم في عالمي الخيالي القصصي.

– كيف تجدين نفسك مع الكتابة؟
الكتابة هي ذلك الأكسجين الذي يمد قلبي بالنبض ليعيش في سلام.

– حدثينا عن موهبتك في الرسم

أصابعي كانت تتلاعب، وتخربش منذ الصغر في الكثير من الفنون، كل عمل يخرجني من الواقع إلى عالم أبدي سرمدي حالم، يأخذني في رحلة إلى عالم جميل لأعود منه بروح جديدة، دخلتُ عالم الفن والأدب، كتبت ورسمت وصنعت وغزلت، وبنيت مجداً وصرحاً ألوذ إليه في أوقاتي الخالية، وأعدها من أثمن الأوقات. وكانت انطلاقتي الحقيقية منذ سنوات في التصاميم الفنية والمجسمات من ورود وأزهار وشجر وألوان جميلة عبثت بها كثيراً وزينت الكثير من المنازل بتلك الأعمال اليدوية، حتى انتشر عالم الرسم واللوحات، فتحولت إليها تكملةً لمشواري الفني مع تغيير الزمن والرغبات والأعمال والطلبات.
الفن حس وإدراك وضربة فرشاة تمسح القلب والمشاعر، وريشة تحملنا مع ألوانها لنعانق الأفق، هو فلتر ينقي دواخلنا من كل شائبة ونائبة، ومذكرة سرية نخفي فيها مذكراتنا من ألم وفرح وعذاب ووجع، مشاعر مختلطة، وجنون يستدعي العناء ويدعو للتأمل، هو البديل الذي يحنو علينا وينتشلنا من قعر النفس الأليمة، يخدر الألم ويعكسه ألواناً متمازجة بين الوجع والفرح.

– ما هو العمل الإبداعي الذي تفخرين به؟ 
كل أعمالي الأدبية والفنية أفخر بها.

– البعض يقول الكتابة للطفل سهلة، فهل هذا صحيح؟
*هي السهل الممتنع* نحاول أن نتقمص شخصية الطفل لنكتب له بما يناسب براءته وأفكاره وبساطته.

– كم طبع لك من الكتب؟
طبعت ثمانية إصدارات وغيرها في طريق الاستعداد للطباعة

رواية (الضياع) دار الكفاح ٢٠٠٨، رواية (وأشرقت الأيام) دار الكفاح ٢٠٠٩، رواية (شرفة لامرأة واحدة) نادي تبوك ٢٠١٦
مجموعة نصوص قصيرة جدا (آخر المطاف) دار الكفاح ٢٠١٠
مجموعة قصصية قصيرة جدا (خذلان) دار الفراشة المغرب ٢٠١٤
مجموعة قصصية قصيرة (صقيع يلتهب) نادي الباحة ٢٠١٧
كتيب محاضرة في ملتقى النورس الأدبي بعنوان: (الإبداع وهوس الكتابة مابين الموهبة والاكتساب)
“نثار” مجموعة ق ق ج
قصة للطفل (بحيرة البط) طبعت في السعودية دار نزهات، وقصص أخرى للطفل تطبع من خلال برنامج كتب صنعت في الإمارات في الشارقة.
نصوص نثرية وقصائد وخواطر منشورة في الجرائد والمجلات والصحف.
وأعمال مخطوطة من قصة ورواية.

– وهل كلها للأطفال؟
لا، ليست كلها للطفل، وإنما سرد وأدب منوع بين الرواية والقصة وأدب الطفل.

– هل تفضلين الكتابة للطفل أم للكبار؟

أفضل أن أكتب الحرف النقي الذي يناسب النفسيات الهشة سواء كان المتلقي ناضجاً أم طفلاً.

– وأين تجدين نفسك؟
أجد نفسي حيث تتفتح قريحتي فناً وأدباً.

– ماذا يحتاج الطفل منا؟
يحتاج أن نغدق عليه مما أعطانا الله فهو رحمة بيد أرحم الراحمين.

– هل أعطيناهم حقهم؟
مهما قدمنا وأعطينا لن نوفيهم حقهم الذي ينبع لهم من داخلنا، ولكن نسعى لتقديم الأفضل لهم.

– ما الفرق بين الطفل الذي يقرأ والذي لا يقرأ؟
الطفل الذي لايقرأ يسمع ويتابع وهذه ثقافة أيضاً.. القراءة نور العقل.

– وكيف نجعله يحب القراءة؟
يحب القراءة بالتحفيز والتعود والتوجيه وتكون هداياه كتب جذابة ملونة، وكما أسلفت القول المتابعة والسماع ثقافة.

– هل هناك عوائق في الكتابة للأطفال؟
الكتابة للطفل مريحة وممتعة لمن يحبها ويتقنها، ليس هناك عائقا طالما الرغبة ملحة.

– وما دور المجتمع في العناية بالطفل؟
أن يسخر كل قواه في توجيه الطفل توجيهاً سليماً، ودفعه إلى الأمام بإقامة البرامج المنوعة التي تظهر مواهبه وقدراته، وتوجيهها للصواب مما يخدم مستقبله العلمي والمهني والاجتماعي.

– كلمة أخيرة من ضيفتنا العزيزة للطفل العربي ولقسم الطفل بمجلة فرقد الإبداعية وشكرا مقدما .

من حق الطفل علينا كأدباء أن نهتم بأدب الطفل، فهو الشكل المناسب في توصيل المعلومة، له قواعد ومناهج تناسب كل مرحلة من مراحل الطفولة، وله أسلوب معين في صياغة القصة، سواء كانت منطوقة، أو مسموعة، أو مرئية وعن طريقها يتحقق الوصول للطفل وغرس القيم في نفسيته بفكر ناضج، ووعي سليم، بذلك العمل ممكن توعية الطفل بحقوقه كاملة. 
وقد يأتي العمل في صورة قصة، أو مسرحية، أو يحكي حكاية في قصة بطولة أو مغامرة، أو قصة من قصص التاريخ التي تستهوي الطفل، أو قصص تهذيبية، وممكن أيضا كتابة بعض الأناشيد، أو أهازيج مفرحة تمتعهم، وتسليهم ، وتغرس في نفوسهم حقوقهم بجميع الأنواع، فالطفل وعاء وممكن تعبئته بما يناسب إنسانيته وطفولته منها يتعلم، وعليها يتربى، وتصبح عادات عنده سهلة المعرفة، وترسخ في عقله، فيسهل عليه تنفيذها.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *