مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

غزوى العتيبي نسير في مدارات الحياة وعالمها المجهول، بأفئدة ملؤها الهمة الشماء، ن …

رصيف الجراح

منذ 4 أسابيع

70

1

غزوى العتيبي

نسير في مدارات الحياة وعالمها المجهول، بأفئدة ملؤها الهمة الشماء، نصارع أحلامنا وأمانينا، فنهيم في أمسيات الخيال ، ونميره الخلاب.
نلج في تخمة فخر الصبا، ونغتر بضحكات الشباب حتى خيل إلينا أننا آمنون من خطوب الدُنا ونوائبها، وكأن الانهزامات والإخفاقات لن ترهبنا يومًا، أمانينا تلوح في أفق الاتمام والإنفاذ، وحيازة ما نتمنى أمر نافذ ومجاب، فله الدوام والثبات المطلق. حتى أننا نسير فوق بحر أحلامنا ونرتقيه فنعتلي رحلة المجد الباسقة لأنها في ظننا سهلة الإذعان ، ولكننا نتفاجأ مع انقضاء الأيام وتسارعها بصدمات تلوح وتطغى على المشاعر التي كانت عالقة في سكون الفكر ووجومه؛ فنستفيق على صخب الحياة واضطرابها ونكتشف أننا كنا نقطن في صبابة الحياة ،ويعمنا الجهل حين ظننا أن الأيام مسخرة لتجارينا كيفما نشاء.
وكم أطبقت على قلوبنا وداعة الأيام فصدقناها فأسكنت وجداننا بمشاعر مصفدة بأغلال قاسية لم نفكر يومًا أنها ستطل علينا مكشرة عن أنيابها.
و أن حياتنا لن تتبدل مهما عصفت بها أمواج الأيام وهيمنت عليها ، ولكن لن نفتأ أن نستيقظ وينقشع أمامنا غموض الديمومة، و سيطرة وهم، أن سيبقى صفو العيش ولن يتغير ويتلون، لذا عليك أيها الساعي أن توقظ جمود أحاسيسك، وأن تزيح الأغلال عن فكرك الألمعي، واضمر في عمق فؤادك أن لا نفع من مقاومة بطش الزمن، ولتعلم أنه ليس هناك ما يسمى” سهل المرام “، ولا نجاة من السير على رصيف جراح الحياة المليئة بالأرواح المتعبة المنهكة، وأنه مهما تقهقرت رهبة منها فأنها ستقبل نحوك فاتحة ذراعيها لتنال منها نصيبك متسارعة، أو متباطئة، فقدرها أن تستنزف منك وتسلبك طورًا من الزمن، وقدرنا أن نقنع بذلك بنفوس راضية قانعة.

*كاتبة من السعودية

التعليقات

  1. يقول Farrah:

    ابداع كعادتك سلمت اناملك وافكارك ❤️❤️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود