افتتاحية العدد 38

افتتاحية العدد 38

تأمل أسرة تحرير مجلة فرقد الإبداعية، من مختلف أرجاء الوطن العربي أن تقوم المجلة بدورها الثقافي المأمول في المجتمع العربي من المحيط إلى الخليج، فما يزال الأمل متقدا أن تنهض الثقافة بدورها في المجتمعات العربية، وأن تكون متنفسا حقيقيا يطرح المثقفون من خلالها همومهم، ويقترحون الحلول للقضايا العربية المتكاثرة، ويرسم المبدعون من خلالها ملامح المستقبل، لأمتنا المأزومة على العديد من الصعد.

الثقافة بمعناها الواسع بات لزاما عليها أن تغير واقعنا، وتعزز هويتنا العربية، ولأن الكتاب مستودع شرارة الوعي، ولأننا نعلق آمالنا على المستقبل، فقد كانت المكتبات المدرسية وجهة مجلة فرقد، فاختارتها أسرة تحرير قضية العدد مدارا لحديث عدد من المثقفين والمبدعين حول واقعها والمأمول منها.

في هذا العدد أيضا جاءت شخصية العدد ممتلئة بالروائي المصري إبراهيم فرغلي، في استكشاف مضيء لعوالمه الإبداعية في حوار يتسع لتجربتيه الإعلامية والروائية، يضيء الطريق للباحثين وأصحاب التجارب الروائية الجديدة.

كما عودتكم مجلتكم، بالتنوع والثراء فقد حفلت أقسامها بالكثير من التجارب الإبداعية في مختلف الفنون الأدبية، والفنون البصرية، والرؤى الثقافية والفكرية من الوطن العربي، ومن المترجمات العالمية، ولم تغفل أطفال الوطن العربي من شرائح قرائها ومتابعيها، وكل ما نرجوه أن نحدث فرقا ثقافيا، يسهم في صناعة الواقع الثقافي وإضاءة المستقبل.

رئيس التحرير

د. أحمد بن عيسى الهلالي

One thought on “افتتاحية العدد 38

  1. نشكر لكم جهودكم لنشر الثقافة في بلادنا فما أحوجنا إلى كل من يشجع على نشر الثقافة ولكن المشكلة تكمن في المدارس وفي أولياء الأمور الذين أصبح عملهم مقصورا على أداء الواجبات فقط .
    في الماضي كنا نقرأ القصص لأطفالنا ونعلمهم طرق التفكير من خلال الألعاب المختلفة لكن للأسف أطفال اليوم يرفضون قراءة القصة أواللعب بأي وسيلة تعليمية لأن دور المدرسة ودور أولياء الأمور إختفى في هذا المجال .
    تحياتي لكم والله يوفقكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *