مراكب الشعر (مجاراة شعرية)

مجاراة شعرية ملتقى فرقد الرقمي بين عضوي جماعة فرقد الإبداعية:

الشاعر عبدالله الأسمري / والشاعرة وفاء الغامدي 

 

ولَــرُبَّ مُبحِـــرَةٍ و يَخفقُ قلبُها
كَمَداً وتَصمُـــتُ بَعدَها شَفَتاها
لِيَئنَّ بَحرُ الهَجرِ مِن ألَمِ الجَوى
ولِيَـغـمُــرَ المَــدُ العَنيدُ خُطـــــاها
عبدالله الأسمري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أرسَتْ سِفينَ الحُلمِ بينَ أَكُـفِّـها
وَ تَـيَـمَّــمَــتْ لُجَجَ الذي سَـوَّاها
يا رَبُّ كُلُ مَخاوِفي قد أبحَرَتْ
في يَـمِّ عَفوِكَ فَليَكُنْ مَرساها
وفاء سالم الغامدي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أَنعِمْ بِرَبّــي غَــافِــراً مُـتَرَحِماً
ذا رَحمَةٍ لا يُنتَهى لِمَداها
أمَّــا المُـتَـيَمُ فالتَّــوَجُّــدُ طَبعُهُ
كَـتَـنَـفُسِ النِّيرانِ حَــرَّ لِظاها

عبدالله الأسمري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ماجَتْ لَواعِجُ مُهجَةٍ مِنْ وَجــدِها
أبياتُهُ أَنَّــتْ فَــضَـــجَّ صَـــداها
دَمَــعَــتْ على جَفنٍ تَسَهَّــدَ عَـبرَةٌ
والشِّعرُ غَــصَّ بِفَـقدِها وَ بَكاها
وفاء سالم الغامدي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بَعضُ القُلُوبِ تَـقومُ مِن عَـثَراتِها
والبَعـضُ مِنها حَســرَةً يُرثى لَها
و الــمُــرُّ مِن فَقدِ الأَحِبَّــةِ مَـرَّ بي
لَكِـــنَّ نَفسي أدرَكَــتْ أوصَالها
عبدالله الأسمري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نُلقِي حِبالَ الغَارِقينَ بِبَحرِهِم
وَنَـشُــدُّ أَشرِعَةَ الدُّعا لِسَماها
سَيَظَلُّ في أقصى القُلوبِ وَجيفُها
و سَتَمخُرُ الأمواجَ سِــرَّ نِداها
وفاء سالم الغامدي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والدَّهرُ أبرَعُ مَن يُداوي عاشِقاً
وَصَبابةُ الماضي غَداً يَنساها
والشعرُ تذكارٌ و دَوحَةُ شاعرٍ
لا قَطعُها يُجدي ولا سُقياها
عبدالله الأسمري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لَدَّهرُ يَشفي مُغرَماً مِن وَجدِهِ
مَجنونُ لِيلى مَاتَ لَم يَنساها
مَازالتْ الأشعارُ تَحكي عِشقَهُ
يَمضي الزمانُ مرَدِداً ذِكراها
وفاء سالم الغامدي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2 thoughts on “مراكب الشعر (مجاراة شعرية)

  1. ماشاء الله تبارك الله

    مجاراة في قمة الروعة والجمال والتناغم بين تشعرين.

    كل الاحترام والتقدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *