تفاصيل صغيرة

مروة بصير*

أنا لا أطلب الكثير..

ولا أطلب سوى كلمة رقيقة تلي صباح الخير ..

وغزلٌ يهزني بعد مساء الخير ..

كيف كان يومكِ .. وكيف حالك أنتِ..

واشتقت إليكِ بعد الغياب..

ولا معنى للحياة من دونكِ من بعد العتاب

لا أطلب أنا غير الحب

والكثير من كلمة أحبكِ ..

فمثلاً

أحبكِ يا رفيقة العمر..

يا رقيقة القلب..

يا عميقة العينين.

أحبكِ .. وأريدكِ

أريدكِ قريبة مدى العمر

أريد يديكِ فوق يدي

وأريد كتفي وسادةً لخديكِ

وأريد عطركِ .. سحركِ

وسكر شفتيكِ..

أريدكِ سنداً.. أريدكِ حضناً

أريدكِ عمراً… أريدكِ علناً

أريدكِ نفساً… قريباً من الرئتين ..

لا أطلب أنا سوى وطنٍ يحتويني

سوى قلبٍ هائمٍ بي..

هميمٌ بإسعادي .. عاشقٌ لبسمتي ..

عالمٌ بنقاط ضعفي وهشاشة روحي

مستغلٌ لرقتي .. طالبٌ لحناني

محبٌ لتفردي .. لطهري .. لصدقي

مقدرٌ لصبري .. لوفائي .. لقيمتي

مشجعٌ لجرأتي .. داعماً لموهبتي

مؤمنٌ بي وبحقي وبقدراتي ..

أطلب أنا رجلاً ..

مخلصٌ صادق .. وفيٌ حاذق

صديقٌ قريب .. وحبيبٌ رقيق

رجلٌ ليّ لا علي ..

قائمٌ بشأني قوامٌ علي ..

شجاعٌ في الحق .. في الحب

طفلٌ بأحضاني ..

يحتاجني كأم ..

وأحتمي به أنا كظل ..

اطلب حلماً يليق بي .

أطلب أنا حُلماً ويا لسذاجةِ أحلامي …

*كاتبة من السودان

3 thoughts on “تفاصيل صغيرة

  1. كعادتها الأحرف بين يديك تتراقص إبداعًا و تألقًا .. هنا قد سكبتي علينا رائحة الحب الصادق .. ولامسنا دفء الشعور ..أطلت هنا وردة فاح عطرها وأسكر 💕

  2. نص رقيق ،جميل ،يشع حبا ودفئا ،ورغبة بالاحتماء والانتماء ،يرنو الى حب يسكن في القلب ويتفرع في الجسد وتظهر ثمراته في العينين ،
    لو اقترحت اسما لنصك لاسميته (تفاصيل للحب )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *