الشاعر الضليل

مصعب السحيباني*

‏مــن هــوى الـقـاتل ذيّـاك الـقتيلْ
‏كـــان يـغـنيه عــن الموت الـقـليلْ

‏غـــــرّه حـــســن عـــلــى قــاتــلـه
‏فــإذا الـحـسنِ إلــى الـموتِ دلـيلْ

‏جـــاد بــالـروح لــهـا فـابـتـسمت
‏ثـــم قـالـت فــي دلال يــا بـخـيلْ

‏لــم أجــد يــا نــور عـيني غـيـرهـا
‏مـــا لــروحـي لـــو تـأمـلت بـديـلْ

‏حـلـميَ الـوصل وإن طـال الـمدى
‏هـل إلـى وصـلكِ يـومًا من سبـيـلْ

‏كــلــمـا أمّــلــت مــنـهـا مــوعــدًا
‏عــدتُ مـنـه مـثـلما عـاد الـضليلْ

‏دمــعـةُ الـقـلـب سـنـيـنٌ إن بـكـى
‏ضـعنَ هـدرًا خلفَ حُلمٍ مُستحيـلْ

‏إنّ لــلــقـلـب دمـــوعًــا لا تُـــــرى
‏مـا بـكاءُ الـقلب بالشيء الضئـيـلْ

‏عـشـت بـالـذكرى سـنـينا بـعـدما
‏صـار لـي الـواقع كالحمل الثقيـلْ

‏وتــذكـرتُ ومـــا الــذكـرى ســوى
‏نـسـمة هـبّت عـلى الـقلب الـعليلْ

‏إن لــلــذكـرى حـبـيـبـي ســكــرةٌ
‏تُرجعُ الروح إلى الماضي الجميــلْ

‏تـــهــربُ الأرواح مـــــن واقــعـهـا
‏حــيـن يـكـويها إلــى ظــلٍّ ظـلـيـلْ

‏مـــــن مــعـيـد لــفــؤادي عــمـره
‏لــم يـكن فـيه مـن الـحزن دخـيـلْ

‏يـــا أخــا الـحـرف رويــدًا إنـنـي
‏أســهـر الـلـيل وذا الـلـيل طـويـلْ

‏أكــتـب الـشـعـر عــلـى ذكــراهـمُ
‏إنّ فــــي الــشـعـر رواءً لـلـغـلـيلْ

‏كـم سـهرتُ الليل يُذكيني الجـوى
‏وبــه الـحـلم عـلـى صـدري قـتيلْ

‏كـــم أغــنـي فـيـه وحــدي قـائـلاً
‏لـم تـعـد يـا صبـر بالصبـر الجميـلْ

‏⁧شاعر من السعودية*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *