مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

حسن علي البطران* استشعر الألم الذي تعاني منه، لم يخبرها بأنه بعلم به، اختفى خلف …

ولادة وسط حديقة

منذ سنة واحدة

204

0

حسن علي البطران*

استشعر الألم الذي تعاني منه، لم يخبرها بأنه بعلم به، اختفى خلف قناع الخوف حتى يحميها منه ..
علمت بأنه يعرف ألمها، سخن جسمها، تصبب عرقاً …

تأوهت، تألمت، صرخت، فقدت وعيها، بعد حينٍ أفاقت وكأنها وردة ولدت في حضن حديقة …!
رآها ذات يومٍ من بعيد قبل أن تستحي الشمس وتسدل خمارها، لوح بيده، ابتسمت، غضب لابتسامتها، وقفت تنظر إليه، لكنه رحل ..!!

*كاتب من السعودية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود