فأر المدينة و فأر الريف ..

أقاصيص الحكمة على لسان الحيوانات
المؤلف: إيسوب
ترجمة : مضاوي القويضي

دعا فأر القرية ابن عمه الذي يسكن المدينة لزيارته
وقد شعر فأر المدينة بخيبة الأمل الكبيرة بسب الوجبة المحدودة التي لم تكن سوى بضع عرانيس ذرة وحبتي توت يابس .
قال فأر المدينة : يا لإبن عمي المسكين بالكاد تحصل على شيء لتأكله أعتقد أن النملة تأكل طعاما أفضل من طعامك أرجوك تعال معي إلى المدينة وزرني هناك وسأريك حياة الثراء و الأعياد والإحتفالات الباذخة، التي يمكنك التمتع بها.
لذا غادر فأر القرية مع ابن عمه فأر المدينة الذي جلبه لحفلة مدهشة في حي من أحياء المدينة، وفأر القرية لايكاد يصدق عينيه فلم يسبق له أن رأى هذا الكم من الطعام في مكان واحد، إذ كان الخبز ،والفواكه ،والجبن ،والحبوب، والخضرة، من كل الأصناف في جوٍ من الفوضى وفي مكان دافئ وضيق من الحي .
وإبان استعداد الفأرين لتناول الطعام الرائع إقترب قط من مكان طعامهم ولاذ الفأران بالفرار مختبئين في حفرة صغيرة ، غير مريحة حتى ذهب القط أخيرا وعم الهدوء والزائر غير المرحب به خرج من الحفرة إلى مكان آخر.
ثم خرج الفأران من الحفرة وبدأ الاحتفال المُزْمَع حضر ضيفان آخران غير مرحب بهما قبل أن يستمتعا بتذوق الطعام وهربا مرة أخرى سريعا قال فأر القرية وداعا أنت تعيش بالفعل في مدينة مفعمة بكل شيءٍ ولكنني عائد إلى دياري حيث يمكنني الاستمتاع بعشائي بسلام .

النص بلغته الأصلية

The City Mouse and the Country Mouse
an Aesop Fable

A country mouse invited his cousin who lived in the city to come visit him. The city mouse was so disappointed with the sparse meal which was nothing more than a few kernels of corn and a couple of dried berries.

“My poor cousin,” said the city mouse, “you hardly have anything to eat! I do believe that an ant could eat better! Please do come to the city and visit me, and I will show you such rich feasts, readily available for the taking.”

So the country mouse left with his city cousin who brought him to a splendid feast in the city’s alley. The country mouse could not believe his eyes. He had never seen so much food in one place. There was bread, cheese, fruit, cereals, and grains of all sorts scattered about in a warm cozy portion of the alley.

The two mice settled down to eat their wonderful dinner, but before they barely took their first bites, a cat approached their dining area. The two mice scampered away and hid in a small uncomfortable hole until the cat left. Finally, it was quiet, and the unwelcome visitor went to prowl somewhere else. The two mice ventured out of the hole and resumed their abundant feast. Before they could get a proper taste in their mouth, another visitor intruded on their dinner, and the two little mice had to scuttle away quickly.

“Goodbye,” said the country mouse, “You do, indeed, live in a plentiful city, but I am going home where I can enjoy my dinner in peace.”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *