دور الإذاعة المدرسية في أدب الأطفال

د.صالح بن معيوض الثبيتي *

‏الإذاعة المدرسية إحدى الوسائل الإعلامية المهمة التي تسهم في تقديم ‏إبداعات الأطفال من خلال ما يطرح فيها من موضوعات وبرامج .

‏ومن أهم أهدافها ما يلي :
١-  تدريب الأطفال على مهارات الإلقاء المميز أمام الجمهور دون خوف او خجل.
‏‏٢- اكتشاف وتنمية مهارات الحوار والاستماع والقراءة لدى الأطفال.
٣- تدريب الأطفال على حسن الاستماع.

‏ولكي تتحقق تلك الأهداف لابد من وجود آلية التنفيذ ممثلةً في الأساليب والإجراءات مثل:

إتاحة الفرصة لجميع الأطفال للمشاركة في الإذاعة المدرسية لاكتشاف وتنمية المواهب لدى الأطفال وتوفير الإمكانات والأدوات التي تساعد على تنفيذها ‏بحسب الإمكانات المتاحة لدى المدرسة، ‏وللإذاعة المدرسية دور كبير من خلال البرامج التي تقدمها ‏وتنفذها من حيث :
– تقديم الكفاءات التربوية ، والثقافية، والاجتماعية، والعلمية.
– عرض التجارب العلمية ،والثقافية ، والرياضية بأسلوب أدبي رائع ومشوق وهادف.
– إعلان الخبر وطبيعة المناسبات على المستوى المحلي والعالمي.
– إجراء حوارات بين الأطفال خلال الإذاعة المدرسية (مع الأدباء والمربين ورجال المجتمع).
– تدريب الأطفال على استخدام التقنية ‏وعرض اللقاءات المصورة والمسجلة في مناسبات أسابيع الخدمة العامة، ومناسبات المدرسة.
– تدريب الأطفال عن طريق الإذاعة المدرسية على مهارات الإلقاء والتعبير.
-‏ توظيف الإذاعة المدرسية في إعداد اللقاءات على الهواء مباشرةً مثل التسجيل المرئي المسموع.
‏- تبادل الخبرات بين المدارس في تفعيل الإذاعة الزائرة لدعم التواصل الاجتماعي بين الأطفال وكسب الخبرات.

*دكتوراه في أدب الطفل و رئيس المنتدى الثقافي بنادي الطائف الأدبي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *