زعيم الحسم

زعيم الحسم

جـمال ليـس يشـبهه جـمال …
وهـنـدسـة وفــن واخـتـيـال
وفـلـسـفة عـهدناها وعـشق …
و آمــال تــذلـلــهـا فــعــال
وتـكـتـيـك بـديــع وانـتـبـاه …
وتحـريـك سـريـع وانـتـقـال
وهم في حنايا الروح يبقى …
لتـحـقـيق المـزيـد ولا يزال
تجـلـت آسـيـا بالسـبـع لـما …
غنمناها وقـد خضع المحال
فـكـنا بالنـجـوم بـكل فـخر …
عظـيم حـينـما برز الهـلال
وناولنا الخزائن في انتشاء …
بطولـتنا وحول النحر شال
تألـق أزرق فـيـنـا ودامـت …
زعـامـتـه يـجـلـلـهـا جـلال
ويبـقيها على العـلـياء جـد …
غـدا مـثلا ويحـفظها نضال
هلال في الدماء يظل حـبا …
ومـنه العـز يرجى والنـوال
نهـيم بعـشقه ونعيـش فخرا …
ويرمى في توهـجه العـقال
طربت وهاجني ماهاج زرقا …
وهام بكل من يهوى خيال
إذا ماالكاس شع فلا تقـل لي ..
حلمنا بل هو الذهب المسال
زعيم الحسم قال وأي شيء …
إذا مـا قــالـه حـسـما يـقـال
شفيت غلـيلنا وعلوت بـدرا …
ومـالك في الـدنا أبـدا مـثال
لـنا سؤل إلـيك فـكـنت حـقا …
فريقا ليـس يغـضبه السؤال
ويرضيك العتاب إذا عـتبنا …
فليس لموجك العـاتي مجال
تجـاهد لا تلـين ولا تجارى …
ومن ألـوانك انـبثـق الكـمال
شددنا الرحل بالآمال شرقا …
وفـيك تشـد للأمـل الـرحـال
لقـد أدنت لك اليـابان كأسـا …
فـنلت ومثـل مجـدك لا ينال
ومـا وسـط يحـدك أو دفاع …
ومـا غـبن يـردك أو مـطال
فـعـدت مـتـوجـا ولـنا غـناء …
جميل حـين رافـقك الرجال
وعادوا ظافرين على سحاب …
وتشـمخ دون هامتـه جبال
فزغرد شرقنا واختال غرب ..
وزان جـنوبنا وزهى شمال

أحمد المتوكل بن علي النعمي
جازان – حرجة ضمد
28 – 3 – 1441 هـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *