من دوح عساكر

شرقي الهوى والهوية، سعودي الانتماء والولاء، إنساني المشاعر والشعر، لم يمر عابرا على ذائقتي الشعرية، ولم يمر دون أن يحدث ضجيجا غير مزعج على هدوء رتبته على أرفف قلبي لأختار منه ما أزعم أنه يليق؛ ليكون عرضا شعريا في بطاقاتٍ إبداعية، لامست أنامل فنانة فأعادت ترتيب نبض المشاعر وكلمات شاعر، فنانتنا المبدعة آمال الهذلي، وشاعرنا الرقيق الأنيق جاسم عساكر سيكونان الجمال الذي نسكن بساتينه في هذا العدد.

عبدالله العمري.  

 

جاسم عساكر

 

***

***

***

***

***

***

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *