مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

بدرية آل عمر* خلف الأسوار تُقرع الطبول سهر طويل والصوت عالٍ جدا حاولت أن تغفو ول …

عرس لم يكتمل

منذ سنة واحدة

393

0

بدرية آل عمر*

خلف الأسوار تُقرع الطبول
سهر طويل والصوت عالٍ جدا
حاولت أن تغفو ولكن أصوات الناس والطبول عالية
الإضاءة في كل مكان والشموع تغزو
الشارع ضحكات عالية ورقص من الجنون
قررت أن تخرج لتشارك الحاضرين
تلحفت معطفها فالليل بارد جدا
فتحت الباب تسللت للشارع
نظرت هناك لم تجد أحدا
تلفتت يميننا ويسارا لم يكن هناك سوى نور خافت في آخر الشارع الهدوء يعم
المكان والبرد قارس وصوت حفيف الشجر يخطف القلب وكأنه أحاديث جانبية لا تُفهم،
وقفت متسمرة تنظر خلفها تحضن نفسها دب في جوفها الهلع والخوف ارتعشت أطرافها
تصرخ أين أختفى الاحتفال
سمعت خلفها قرع نعلي أحدهم كادت أن تسقط من الخوف
هرعت إلى منزلها عادت إلى غرفتها
سقطت مغشيا عليها من هول الليلة
استيقظت على صوت القطار يغادر القرية
والثلوج تغطي المكان خرجت من باب البيت تسرق النظر كل شيء مكانه بيت الجيران والسيارة القديمة وطفل يلهو فوق
دراجته وذلك العجوز يجمع الحطب، وذاك الشاب يحمل الأمتعة ينظر إليها ويبتسم،
صباح الخير عزيزتي،
تفضلي سيدتي لنشرب فنجان من القهوة
أمسكت برأسها يكاد ينفجر
تمسح على جبينها وتبعد شعرها
تتنفس الصعداء
صوتا من خلفها أعاد لقلبها الحياة..

*كاتبة سعودية 

الكلمات المفتاحية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود