“واصف” يصف سبل التدخل المبكّر للإعاقة

باشراحيل يتبرع بقطعة أرض مساحتها 10000م2 لذوي الاحتياجات الخاصة
مجلة فرقد الإبداعية- الوسط الثقافي- مكة المكرمة*
أقام المنتدي الثقافي للشيخ محمد صالح باشراحيل “يرحمه الله” ، مساء يوم الثلاثاء ١ شعبان لعام 1439هـ بقاعته بحي العوالي مكة المكرمة محاضرة تخصصية بعنوان: (قراءة في كتاب التدخل الوقائي المبكر للإعاقة، وجهود مركز نداء الأمل) للدكتور واصف أحمد كابلي.
بدأ اللقاء بتلاوة آيات من القرآن الكريم تلاها القارئ نواف الاركاني، ثم استعرض مدير المنتدى أ. مشهور الحارثي جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله في الاهتمام بالمعاقين منذ أن كان أميراً لمدينة الرياض وإنشاء جمعية الأطفال المعاقين واحتضان جمعية البر بالرياض، فعلاقة خادم الحرمين الشريفين هي علاقة نجاح نهضة مجتمع من خلال تطوير الخدمات النوعية لأفراد المجتمع من ذوى الاعاقة وإدماجهم ضمن المجتمع ليكونوا أفراداً فاعلين ومنتجين، وصورة مشرفة من صور إيمانه العميق حفظه الله بدور العلم في مواجهة قضايا المجتمع والمساهمة في تنمية الإنسان.

بعد ذلك تحدث الشاعر د. عبدالله محمد باشراحيل رئيس المنتدى مرحّباً بالضيف المحاضر ومن حضر في معيته من أصحاب المعالي والفضيلة والسعادة في منتداهم الثقافي الذي يستقطب المواضيع التي تهم المجتمع وتثري المواضيع بالأفكار والمقترحات الايجابية لخدمة أفراد المجتمع الذي يحظى برعاية كريمة واهتمام من قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله، وشكر كل من حضر وشارك هذا النجاح، كما اثنى على الدكتور واصف كابلي وشكره على عطائه المتميز من خلال ما يقدمه للعمل التطوعي والخيري ومساهماته وجهوده ألمثمره من أجل ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في المجتمع ليعود على أُسرهِم بالخير لخدمة ورفعة وطنهم.
بعد ذلك استعرض المحاضر محتويات كتابه التدخل الوقائي المبكر للإعاقة المسببات والحلول والعلاج’ وأن هذا الكتاب أصبح مرجعاً هاماً للدارسين والمتابعين والمهتمين في تسخير المفاهيم العلمية لمراحل العلاج والوقاية، ثم تطرق المحاضر إلى دور مركز نداء الأمل في احتضان ورعاية المعاقين على اختلاف مراحلهم العمرية وما يقدمه من برامج علاجية ووقائية، لاقت إلى استحسان أولياء الأمور من خلال دقة العمل وتكامله في جميع الاقسام الذي يحتويه المركز، فأصبح علامة مميزة في دور الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة.
بعد ذلك تحدث عدد من المتخصصين العاملين في مركز نداء الأمل، إذ تحدث أ. أحمد القرني عن “دوان ساندر”، وأ. رشيد الزهراني عن التوحد، وتحدث أ. عبدالرحمن أبو مسلم عن أهمية التربية الخاصة، وتحدث الأستاذ خالد صديق عن جهود المركز في خدمة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة وما يقدمه من رعاية لهم.
بعدها فُتحت المداخلات إذ تداخل كل من: أ. فواز محمد باشراحيل عضو مجلس إدارة المنتدى والعضو المنتدب لمجموعة الباشراحيل والذي أكد على أهمية موضوع المحاضرة وواجبات المجتمع نحو هذه الفئة العزيزة والغالية على نفوسنا في رعايتهم والاهتمام بهم وتوفير كافة الوسائل والاحتياجات الخاصة بهم، كما أشاد بما شاهده في مركز نداء  الامل الذي يرأسه د. واصف كابلي وما حققه من نجاح باهر ومميز هو بفضل المتابعة الحثيثة له لكل مجريات العمل الإنساني، وهذا ما نتمناه في أن نجد مراكز وجمعيات متخصصة تهتم بالمعاق وتوفر له كافة متطلباته الحياتية والمعيشية، والنجاح مرهون في شراكة مجتمعية تؤهل هذه الفئة في التعايش مع المجتمع والعمل على بناء ونهضة الوطن.
كما تداخل أ. إحسان طيب شارحاً بالتفاصيل لبعض جهود المركز بما يقدم من خدمات تؤهل المعاق لدمجه بالمجتمع.
كما شارك د. أحمد بن نافع المورعي والذي طلب من الحضورالتفكير في اسم آخر للمعوقين أو ذوي الاحتياجات الخاصة، ويستحسن عدم إطلاق هذه المسميات عليهم حتى لا نجرح مشاعرهم ونحافظ على أحاسيسهم ونفسيتهم، كما أشار إلى بعض الأحاديث النبوية الشريفة وتعامله صلى الله عليه وسلم مع مثل حالات الإعاقة وما كان يسنده إليهم للعمل والمشاركة الفاعلة لهم في أمتهم الإسلامية.
كذلك شارك كل من : أ. عبدالحكيم موسى، أ. د. عالي سرحان القرشي، د. فوزي حسن، الشاعر أ.عبدالله بالعمش، أ. محمد عبده، أ. منصور نظام الدين، أ. رضا خياط، م. أحمد المحمدي، والدكتور مروان طيب.
وقبل الختام تبرع د. عبدالله باشراحيل باسمه وإسم والدته وإخوانه بقطعة أرض بمساحة “عشرة آلاف متر” في إحدى مخططات والده الشيخ محمد صالح باشراحيل في مكة المكرمة، تُخصص لفئة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة، كما قرر هو وإخوانه أعضاء مجلس إدارة مستشفى الشيخ محمد صالح باشراحيل السماح لجميع المعاقين بمركز نداء الأمل بإجراء الكشف المجاني بالمستشفى، حيث لاقى هذا التبرع تفاعل الجمهور والثناء لأسرة آل باشراحيل على دعمهم الكريم لهذه الفئة التي تحتاج من الجميع الاهتمام والمساعدة لهم، كما تبرع د. عبدالحكيم موسى بمبلغ “خمسن ألف ريال” على مدى خمس سنوات.

وفي نهاية اللقاء قدّم رئيس المنتدى الشاعر د. عبدالله باشراحيل درع الشكر والتقديرللمحاضر د. واصف كابلي، كما قدّم له هدية المنتدى أ. فواز محمد باشراحيل عضو مجلس الإدارة، كذلك قدم د. واصف كابلي درع الشكر للدكتور عبدالله باشراحيل عرفاناً وتقديراً للدور الرائد الذي يقدمه المنتدى لخدمة المجتمع.
أدار اللقاء أ. مشهور محمد الحارثي مدير المنتدى.
—————–
*حامد العباسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *