مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

أ. وجنات ولي.   ستدرك مع الأيام أن جميع ما مر بنا، ما هو إلا زوبعة في فنجان …

شموخ في زمن الانكسار

منذ سنة واحدة

74

0

أ. وجنات ولي.

 

ستدرك مع الأيام أن جميع ما مر بنا، ما هو إلا زوبعة في فنجان قهوة، سرعان ما تهدأ وتزول . وإن روحك وقلبك تحتاج إلى أمان الخائفين فقط ،ومهما تهت في دروب الحياة وتجولت في مسارحها ،وابحرت ما بين محيطاتها ستجد نفسك محاط بكمية عالية من التجارب وسيكون شعارك في بحار الحياه(لن أخضع أو أضعف ) وستعصف بك برياح قاسية تارة وهادئة تارة أخرى، وانك أرهقت قلبك وعقلك بالتفكير ،وبالغت في بعض المواقف وتماديت في الشعور وقتها أما بحزن يمزق نياط قلبك ،أو ألم يستبد ويستعبد قلبك ،تعود ان تعيش بقلب طفل يعشق الحياة، وحتى حين يبكي يهرول لحضن أمه باكيا وما أن تحتضنه حتى يهدا ويرتاح ،وانت كذلك إياك أن تقف على لحظات الحزن المدمر فترات طويلة في العمر، و لكن اجعلها تأخذ وقتها وتنقضي ،وتذكر بأن هناك وعد رباني بأن بعد العسر يسر و أن الحياة لن تسير على وتيرة واحده ،وستكون انت بشموخ وعزة حتى لو توالت عليك الانكسارات، و ومهما لوت الحياة معصمك وتفننت في ايذائك ،ستبقى شامخ النفس ،عزيز الروح ،لا شيء يسلب سلامك النفسي ،وأمانك القلبي ،ستعيش بروح لن تقهر او تخذل بروح أحبت الحياة وعاشت برونقها وجمالها، لا شيء يزعزع ثباته وان قيمة الحياة حين ندرك بأن تلك العقبات ماهي إلا عتبات لحاضر ،ننعم فيه بالراحة بعد التعب ،وتغطى أرواحنا بالطمأنينة بعد القلق ،وتخلد نفوسنا إلى الراحة النفسية ببال هادئ بعد معاناة مريرة في أوقات ظننت أنها لن تمر مرور الكرام ومرت، وسوف تفتخر بذاتك وصلابتك في أن قوتك كقوة شجرة الزيتون ثابتة وقوية قد تنحني ،ولكن لن تنكسر وتردد لنفسك ها أنا عشت في زمن الانكسار ولكن بشموخ بلا منتهى وحدود .وتكون بطل لقصتك القوية (شموخ في زمن الانكسار ) وتفتخر بأنك لم تهزم او تقهر حتى بعد أن جلدتك الحياة بسوط من ألم .

 

* كاتبة سعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود