فلتقولوا عن حجابي

عطاف سالم*

عفتي:
طهري، حجابي
لا أبالي إن عوت كُلّ الذئابِ
أو دعتني في سفور لإنحطاطِ
فليقولوا عن حيائي:
إنه رمز التردّي للوراءِ
حُلَّةُ الإسلام أبهى
منْ قشورٍ فارغاتٍ كالسرابِ
لن يمسوا كبريائي
فليشقوا عن فؤادي
و ليروا صدقَ العقيدة في جنابي
ثورة الإيمان أشهى من حياة ..
أو رغابِ
نفثتي نفثة طهر لاتبالي بالتحرر
أوفجورٍ
هاجَ كالبحرِ العُبابِ
كلُّ أخلاقيَ أَنضر
ليس فيها لِمعانِيهم تَصَوُّرْ
فصِموني بالغبا أو بالتقهقرْ
لا أبالي
ففداءُ الدِّينِ نَفسي و مُصابي
غيرَ أَنِّي
لستُ أرضى أنْ يُوازَى الطُّهرُ مَعْ ذُلِّ الترابِ
أو تدوس الحقَّ أقدامُ الكلابِ
فلتقولوا عن خماري
عن لباسي
والذي تبغون قولوا عن نقابي
إنني أشربُ ماءً من يقين الباقيات
ويَقِيني فِي بقاءِ الرُّوحِ
قطعًا
في رضاءِ اللهِ
في خَيرِ الثوابِ
منطقي طهري وٍأفكاري له تنساق عفوا
نِعْمَ للدين انتسابي
واعتقادي راسخ في الله
حتماً
عن يقين وصواب
أن هذا الجسم يفنى
ليسَ يبقى غيرُ ربِّي
يملأ الكون ضياءً
وسواه صائرٌ نحو اليباب
عنصري طبعٌ عريقٌ
لا تدانيه الطّباعُ
وفؤادي مؤمن، حيٌّ ضميري
لم تنل منه صنوفٌ مثل أشباه الذبابِ
ألمعيٌّ معدنيْ
وبياني مُشرقٌ حرٌّ أصيلٌ
شاهقٌ فكري بعيد الشّأوِ بل فوق السّحاب
إن تقولوا عن حجابي أو نقابي
“خيمة سوداء” ………. قولوا
أو تقولوا عنه عادةْ
وتكيلوا فوق هذا
كيل هزءٍ أو زيادةْ
لستُ أنسى من حباني بالتقى أو بالعبادةْ
إن هذا الدين قلبٌ
يالهذا القلب كم أحيا الحياة!
من تفانى فيه حباً
فاق بالنّورِ
التماعاتِ الشّهابِ

شاعرة من السعودية*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *