روشانة الديوان الحضاري في ٣٥ يوماً

ربى بركات – جدة

 

الفنان التشكيلي: ماجد الحمياني (الطائف) يختصر لمجلة فرقد مشروع روشانة الديوان الحضاري في النقاط الآتية:

فكرة المشروع: مكان للقاء الأصدقاء من الرسامين والمصممين والمبدعين، حتى تطورت الفكرة إلى تجميل المكان والمحافظة على تراثه.

هدف المشروع: تكوين فريق عمل للاهتمام بالبيوت الأثرية، و ترتيبها بالشكل المطلوب بحيث تصبح أماكن أثرية سياحية يستطيع الزائر أن يرى فيها أصالة الماضي، وإبداع الحاضر.

أعضاء فريق المشروع: عدد من الفنانين التشكيليين، و المهندسين المهتمين ، ورجل أعمال

سبب تسمية مبنى روشانة الديوان الحضاري: سُميت بروشانة لأنها على شكل روشان، وديوان للقاء المبدعين من الفنانين والمهتمين بالتراث، الحضاري كونه يتعلق بالماضي والحاضر.

عمر المبنى المنفذ به المشروع: أكثر من ٩٠ سنة تقريباً.

أقسام المبنى: يتكون من ثلاث أدوار

  •  الدور الأول: مقهى مُشغّل ذاتيا من قبل الأسر المنتجة دون رسوم؛ لتقديم الطلبات بأسعار رمزية لزوار الروشانة.
  • الدور الأول والثاني: أماكن للجلوس، والتقاط الصور.

 منجزات المشروع:

  1. الحفاظ على هوية ومحتويات المبنى الأساسية، مع مراعاة انسجام الدهانات الجديدة، و تناغمها مع طابع وتصميم البيت.
  2. أصبح المكان يعج بالتراثيات يعود عمرها الزمني إلى مئة عام.
  3. يمتلك المبنى لوحات الفن التشكيلي الحديثة ذات الطابع الكلاسيكي.
  4. يستوعب المبنى ٣٦٥ لوحة تشكيلة بعدد ايّام السنة.
  5. يتوفر بالمبنى مطحنة بن عمرها تقريباً ١٠٠ عام، والعديد من التحف الأثرية.

 الجهات الداعمة: القطاعات الحكومية (هيئة السياحة والتراث الوطني، أمانة محافظة الطائف، إمارة منطقة مكة المكرمة (محافظة الطائف)، الجهات الأمنية)  

زوار المشروع: محافظ الطائف – ولي عهد الفجيرة في دبي الإمارات المتحدة – مساعد تعليم الطائف – السفير البريطاني – كبار مستثمرين الخليج – بعض الفرق كفريق مدينتي أجمل تقريباً ٦٠ شخص – فرقة الدراجة الدولية – شركة MBC – وفد من البنك الدولي

عدد الزوار: تم استقبال قرابة ثمانية آلاف زائر خلال فترة مهرجان الورد بمدينة الطائف ٢٠١٨، حيث كانت الزيارة للمبنى في مجموعات.

مقتطفات فوتوغرافية للمشروع

 

مشاهدة ممتعة لمشروع روشانة الديوان الحضاري

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *