رحلة مشاعري

 

رحلة مشاعري

نبيل خياط*

حِينَمَا أَضَعُ رَأْسِي عَلَى وِسَادَتِي ..
تَتَوَسَّدُ مَعَهَا مَشَاعِري ..
لَا اللَّيْلُ يُوقِفُ نَبْضَ إِلْهَامي ..
وَلَا الصُّبْحُ يُلْغِي رِحْلَةَ أحْلَاَمِي ..
أَهِيمُ بِنَفْسِي عَلَى وَصْلِهَا ..
مُحَلِّقًا فِي مَدِينَةِ أَنْفَاسِي ..
وَنَوَارِسُ أَفْكَارِي ..
تُغَرِّدُ أَطَرَبَ الْهَمْسَاتِ ..
أُعَانِقُ الْأَمَل ..
وَفَوَاصِلَ الزَّمَن ..
الْحُرُوف ..
الزَّمَان ..
الْمَكَان ..
أَتَوَقَّفُ بِجِوَارِهِمْ ..
وَيَقِفُ مَعِي عَبِيرُ اللَّحَظَاتِ ..
تُذَكِّرُنِي نَشْوَةَ الْمَاضِي ..
أَوَّلَ هَمْسَة ..
وَأَوَّلَ كَلِمَة ..
كُلَّ شَيْء فِي أَوَّلِيَّات حَيَّاتِيّ ..
النَّظْرَةَ ..
الْبَسْمَةَ ..
الْغَمْزَةَ ..
اللَّمْسَةَ ..
اللَّهْفَةَ ..
كُلُّ اللَّحَظَاتِ تَقِفُ عَلَى أهْدَابِي ..
تَغْمُرُنِي بِحَنِينِهَا الدَّافِئِ ..
وَعَلَى جُدْرَانِ الْقَلْبِ ..
تَبْقَى النَّبْضَاتُ تُرَتِّلُ أُنْشُودَةَ الْحُزن ..
لِلْحَاضِرِ الْبَاكِي ..

كاتب من  السعودية*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *