مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

استيقظت فجرا كعادتي كل يوم أركض يمنة ويسره وكأني في سباق مع الزمان.. هرعت إلى غر …

لا تمحُ جمال ابتسامتك

منذ 9 أشهر

652

9

استيقظت فجرا كعادتي كل يوم أركض يمنة ويسره وكأني في سباق مع الزمان.. هرعت إلى غرفة الأبناء والبنات هيا استيقظوا لصلاة الفجر نادى المنادي الصلاة خير من النوم.. الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا آلة إلا الله… وأشهد أن محمدا رسول الله… الله أكبر لا إله إلا الله رددت مع المؤذن بيقين وثبات بأنه أكبر من كل همي ووجعي وحزني وألمي.. أكبر من كل ما أخاف وأحذر.. صليت الفجر وانثنيت للركوع وكأن الجبال التي على ظهري بدأت تتساقط.. ثم سجدت فإذا بالدموع تتسابق، سبحان ربي الأعلى وكأن جليد الأحزان يذوب شيئا فشيئا.. ما أجمل اليوم الذي أبدأه بصلاة الفجر أشعر بأن كل الأحمال والأثقال قد انزوت جانبا وخف حملها.. مشاعر السلام الداخلي تربت على قلبي بحنان ليطمئن.. وبدأت يوم جديدا من حياتي “فالحمد لله الذي أحياني بعد إذ أماتني وإليه النشور”.. استيقظ الجميع واستعدوا لتناول الإفطار والذهاب إلى مدارسهم وأعمالهم.. وأنا أشاركهم بداية اليوم ذاهبة إلى عملي واستمع إلى إذاعة القرآن الكريم وبرنامجها الإذاعي المميز “وبك أصبحنا” وصلت إلى العمل متأخرة كالعادة ألقي تحية الصباح على من أصادف في طريقي حتى أصل إلى البصمة وأوثق حضوري وصلت إلى مكتبي وفي رأسي الكثير من الأعمال التي يجب علي إنجازها اليوم وبسم الله ابدأ.. وأحاول جاهدة أن أوقف الحديث لأ ركز فيما بين يدي ولأتمكن من الرد على الاستفسارات والرسائل الواردة فيما يخص العمل اليوم لدي عمل خارج المكتب علي الوصول قبل الوقت المحدد للموقع.. وصلت للموقع وبدأت في تنفيذ المهمة ومن ثم العودة مرة أخرى إلى العمل قابلتني الموظفة المسؤولة عن الحضور والانصراف وكالعادة لا بد من إحضار ما يثبت لها أسباب خروجي من العمل ولماذا؟ هذا الوقت بالتحديد !! ومتى موعد العودة؟ البعض يرى أن هذا يضبط الحضور والانصراف وأنا أراه من وجهة نظري قيودا تكبل الإنجاز وتقضي على روح الحماس وتحاصر الجهود خصوصا لمن طبيعة عمله تتطلب خروجه لتأدية أعمال لها علاقة مباشرة بالعمل وكأن من خرج غير مسؤول، وليس لديه أمانة ولا يعرف أخلاقيات المهنة يعامل معاملة آلة صماء لأروح فيها.. وكأنه مجرد من كافة ضغوط الحياة ومسؤولياتها.. من يخرج من بيته كل صباح ويقطع المسافات في جميع فصول العام وتقلباتها هو شخص مسؤول عن أسرته وبيته ومجتمعه ووطنه.. يعي جيدا ما الذي يخرج من آجله؟ ولماذا هو يكافح في هذه الحياة؟ قالتها: وهي تغادر مقر عملها متى سيأتي اليوم الذي أعيش فيه ملكة في بيتي!! أقضي وقتا ممتعا بين أحبابي.. لقد أرهقتنا المسؤوليات والالتزامات والواجبات.. اليوم الذي يصل فيه الموظف إلى هذه الأمنية يكون قد فرغ صبره وزاد حمله وفقد شغفه.. وختاما: أحيانا تقسو علينا الحياة فتؤرقنا وتغيرنا.. تعبث بمشاعرنا وتشوه تقاسيم وجوهنا.. لكنها لا تمحو جمال ابتساماتنا.. ولا تكسر جدار اليقين بأن الحياة أقصر من أن نملأها بسواد أحزاننا.. ولا تجعلنا نغض الطرف عن ألوانها ونواحيها المشرقة.. ولنفوسنا علينا حق أن نسعدها.. ونعطيها جرعات التفاؤل والأمل.. ونخفف عنها كل أحزانها .. ونضمد جروحها.. ننسى ونتناسى كل ما يغمنا وكل علقم تجرعناه من كبد الحياة.. نحن نبتسم لأننا على يقين من رحمة الله بنا.. نحن نبتسم لأننا نستطيع ذلك.. نبتسم لأن للحياة جانبا ملونا لا يراه كل مغتم حزين.. نبتسم لأن الله أوجد لنا عقولا تتفكر.. ولسان يذكر، وقلب يخشع، يشعر ، ويستشعر…!

* كاتبة سعودية

التعليقات

  1. يقول فريحه العنزي:

    حروفك وكأنها عقد قد نظم من همسات خافته قددارت ومازالت قيد التناول في غرف الموظفات انت اليقين الوحيد في ازدحام غيوم الشك التي تراكمت فوق عقولنا قبل قلوبنا بداية عام دراسي جديد تخلل هذه الغيوم شعاع لطيف وهواء نسمته عليله وقد أجلى كل غيم ببهاءه ليكشف عن شمس اشرقت لتبدد ظلام وحشة هذا العام انها شمسك ايتها الكاتبه فاطمه الجباري دمت لنا نور يضئ كل عتمه

  2. يقول فاطمه الشمري:

    ابداع

  3. يقول ام ساره:

    مبدعه كعادتك أ فاطمه سلمت يد كتبت وعقل فكر وربط وعبر

  4. يقول عبدالعزيز طياش:

    رائع رائع..
    دام المداد 💎

  5. يقول ريم:

    كلام جميل يجعل المرء يراجع نفسه ويحن على ذاته ولنفسك عليك حق💔💔

  6. مبدعه كاعادتك ..سلمتِ وسلم قلمك وابداعك 👏🏻👌

  7. يقول ندى محمد:

    أبداع قلم..وجمال روح يختبىء خلف الأسطر..

  8. يقول العنود القحطاني:

    ابدعتي أ.فاطمة

  9. يقول هدى الشهري:

    ازدحام الحياة بالكثير من التفاصيل بفرحها وحزنها، يجعل ابتسامتنا تغادرنا أحياناً، فنجد أنفسنا وقد انغلقت على أحزانها.
    كلمات جميلة انتظمت لتوصل لنا مختصر الحياة بأسلوب واضح يفهمه الجميع، شكراً لكِ أستاذة فاطمة لهذا المداد الجميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود