مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

كتبته: فاطمة يعقوب خوجة* نقصد بالعصور الوسطى الفترة الزمنية في التاريخ الأوروبي، …

أدب الأطفال في العصور الوسطى

منذ 7 أشهر

179

0

كتبته: فاطمة يعقوب خوجة*

نقصد بالعصور الوسطى الفترة الزمنية في التاريخ الأوروبي، التي بدأت بانهيار الإمبراطورية الرومانية الغربية، واستمرّت حتى عصر النهضة والاستكشاف.
شهدت هذه الفترة استمرار الإيسوبيات، وشيوع الكتابات الدينية، وكتب أدب النصائح العائلية التي يوجهها الآباء لأبنائهم والمعلمون لتلامذتهم: (احترم من هو أكبر منك سنا، راقب لسانك، تحلّ بالصبر، ابتعد عن الشر، اتبع أمثلة الشخصيات التاريخية.. الخ).
لقد كان أدب الأطفال حينها من أجل التحرر من الأمّية، وتعلّم حسن السلوك، والوصول إلى السلطة. ذلك أن بروز بنى اجتماعية متميزة كالإقطاع، وخدمة البلاط، والطموح التجاري المدني، ووعي المواطنة، طوّرت أشكالا مختلفة عن تلك الموروثة من العصور الكلاسيكية. لاسيما أن كتب تعليم حسن السلوك والكياسة، كانت تعلم الصغار حسن السلوك والخطاب، وتساعد الصبية والفتيات على أداء أدوارهم الاجتماعية.
استمر الوضع كذلك حتى أواخر القرن الرابع عشر،أدّى ظهور الطباعة إلى قيام تغير جذري في صناعة الكتب ونشرها، فأصبح أدب الأطفال سلعة تجارية، فطبعت كل الكتب التي كُتبت سابقا بخط اليد، ونشرت.
في بداية القرن الخامس عشر طبعت مغامرات روبن هود، وهي ببطولاتها المباشرة، وأبطالها شديدي الحيوية، وأخلاقها البسيطة، تندرج فيما يبحث عنه الأطفال. كما أن أشعار روبن هود بأبياتها القصيرة، ومقاطعها الملحنة تلبي توقعاتهم. لكن المربين والأخلاقيين رفضوا هذه القصص والأشعار بحجة أنهما يفسدان الطفل.
على أنه بعد مرحلة الإصلاح، أصبح أدب العصر الوسيط في انجلترا أدبا للأطفال، تحرّر من المثالية ومن النصح المباشر.
عليه لا يمكن أن ننكر أثر أدب العصر الوسيط في أطفال ذلك العصر، وامتداد أثره لأطفال أوائل العصر الحديث أيضا.

*كاتبة سعودية
حائزة على جوائز شومان، الكويت، راشد بن حميد في أدب الأطفال
‏@fykhojah

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود