مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

حسن زكريا اليوسف* وردَ الفـؤادُ على فـراتكِ فـارتــوى ريَّ الـعِـطــاشِ وعــادَ …

الشعرُ ملحمةُ الهوى

منذ 9 أشهر

129

0

حسن زكريا اليوسف*

وردَ الفـؤادُ على فـراتكِ فـارتــوى

ريَّ الـعِـطــاشِ وعــادَ لي مَـــيّــادا

ـ ـ

لكِ ما كتبتُ مِنَ القـصائـد تـنـحنـي

فـي بـاب وصـفـك تـرتـمــي آحـادا

ـ ـ

فـسـلي الكـواكبَ كم أنا خـبَّاتُ في

أوكــــارهـــا مـن أحــرفـــي روّادا

ـ ـ

ولئنْ جمـعـت الشارداتِ منَ الرؤى

لعـجـزت أن أُحـصـي لـهـا تـعــدادا

ـ ـ

إني عـزفـتـكِ والضُّـحـى أُنـشــودةً

ولـقـد رســمــتـكِ والــنَّـدى أنــدادا

ـ ـ

إني اصـطـفـيـتـكِ لـلـحـيـاة بــدايـة ً

وبــكِ الـزمـانُ يُـصَـحّـحُ المِــيـلادا

ـ ـ

الحــبُّ أشــقـانـي وأذرفُ  أحـرفـي

شوقًا يـفـيـضُ بـراحـتـيّ مِــــدادا

ـ ـ

والـشـعرُ مـلحمة الهوى قد سُطِّرت

فـيـها قــوافـي خــافـقــي أمجادا

*شاعر سوري

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود