مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

‏هندة محمد*  ‏بمشكاتي وإن أغواك زيتُ ‏رأيت من العطايا ما رأيتُ ‏سماء أمطرت في ال …

الرّقصُ على أرصفة الرّوح

منذ 10 أشهر

91

0


هندة محمد* 

بمشكاتي وإن أغواك زيتُ
‏رأيت من العطايا ما رأيتُ

‏سماء أمطرت في القلب بحرا
‏من الفوضى و لكني اهتديت

‏أجيء لظلّك المكسور أنثى
‏على نبضاتها السّمراء هيت

‏فتنثرني القصائد أغنيات
‏و من أثمارها نارا جنيتُ

‏و تحضنني السّماء بلا ضجيج
‏كأنّ الغيم في منفاي بيتُ

‏وكنتُ إذا مشيت على رصيف
‏تساقطت الهدايا فانحنيتُ

‏أمدّ أصابعي لألمّ عمرا
‏يراوده عن الأحلام موتُ

‏وأحمله إلى مرسى جديد
‏تغازله الجهات إذا نسيتُ

‏إليك الآن أمضي..لا تلمني
‏ففي أسرار معناك ارتميتُ

‏أهيم وفي ذرى فوضاك صوتٌ
‏يجمّع ما تناثر لو مشيتُ

*شاعرة تونسية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود