على أنغام فيروز

لَيْتَ شِعْرِي أَيَّ سَهْمٍ قَد رَمَى
صَاحِبُ الطَّرْفِ الكَحَيْلِ النَّعِسِ

صَوَّبَتْ لِي مُقْلَتَاهُ أَسْهُمَا
أَصْمَتِ القَلبَ وَمَجْرَى النَّفَسِ

***
أَبْلَجُ الوَجْهِ بِشَعْرٍ حَالِكٍ
توأمُ البدر ِإذا اللَيْلُ سَجَى

مثلَ مِصْبَاحٍ لِعَبْدٍ نَاسِكٍ
لِيلُه مَا بَيْنَ خَوْفٍ وَرَجَا

طَرْفُه القَتَّالُ مَا مِن سَالِكٍ
دَرْبَه إِلَّا تَجَافَاهُ الحِجَى

***
يغبط الجوريُّ أنداءَ اللَّمَى
ورحيقا فِي الخُدودِ المُلُس

قِبلة الحسنِ وقلبي أَحرَما
واحتسى من بعده مَا يَحْتَسِي

***
دارَهُ يا دارُ “حَيَّاكِ الحَيَا”
مِنْ غَمَامٍ غيثها الدُّرُّ النَّضِيد

تَكْتَسِي مِن سيلهِ كُلُّ الفَيَا
ـفِي الَّتِي فيها ربى الصب العَنِيد

فِي فِنَاهَا بورودٍ و رَيَا
ـحِينُه تَكْسُو الرُّبَا الثَوْب الجَدِيد

***
كُنْتُ قَبْلَ الحُبِّ مَحْمِيَّ الحِمَى
صَارِمَ السَّيْفِ مَنِيعَ التُّرُسِ

يَتَحَاشَى صَوْلَتِي نَسْرُ السَّمَا
وضَعُفتُ اليومَ للمفترسِ

***
لَيْتَ محبوبي بليل إِن أَوَى
سَامِعٌ صَوْتَ مُحِبٍّ يَسْتَجِير

قَلْبُهُ مِنْ جَمْرَةِ الشَّوْق اكْتَوَى
وتزِيدُ النَّار لفحات الهَجِير

يَا صَفَاءَ القَلْبِ يَا روح الهَوَى
يَا نَسِيمَ الصُّبْحِ يَا نَفْحَ العَبِير

***
بفؤادي منكَ حبٌّ كُلَّمَا
رُمْتُ إسكاتاً لَهُ لَمْ يَأْنَسِ

يَا حَبِيباً دَاهَمَ القَلْبَ وَمَا
دَقَّ مِن قَبْلِ اقْتِحَامي جَرَسِي

***
صُغْتُ حُبِّيكَ بقلبٍ تائقٍ
لَيْسَ يُرْضَيه سِوى غَالِي اللَّآلْ

دُرَّةً مِن نَظْمِ حَرْفٍ سَامِقٍ
تَقْطُرُ الشَّهْدَ ابْتِدَاءً وَمَآلْ

عَارَضَتْ قَوْلَ أَدِيبٍ عَاشِقٍ
فَجَّرَ الشِّعْرَ زُلَالِاً حِينَ قَالْ

***
“جَادَكَ الغَيْثُ إِذَا الغَيْثُ هَمَى
يَا زَمَانَ الوَصْلِ بِالأَنْدَلُس”

“لَم يَكُنْ وَصْلُكَ إِلَّا حُلُما
فِي الكَرَى أَوْ خِلْسَةَ المُخْتَلِسِ”
******

*وهي مجاراة للموشح الشهير / جادك الغيث إذا الغيث همى

***

الشاعر : سالم الرميضي

دولة الكويت

One thought on “على أنغام فيروز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *