سما بي الفكر

عيادة خليل العنزي*

سـما بـي الـفكر حـتى صار منقطعًا
كـوني فـضـائي وكـوني كـل أفـلاكي

سـألت عقـلي خـيـالًا مــن مـناظركم
مـاعـاد يــروي خيـالي غـيـر ذكــراك

جـالت بـقلبي أحاديث الجوى مـعك
فـسال دمعي فصرت الـمغرم الباكي

إن شــح وصــل من الأيـام يـجمعكم
فـــلا تـشـحـي علـى عـيـني بـمـرآك

فــي لـيـلة الـهـجر لا أنـفك مـن ألـم
أبــيــت والــقلـب موخــوز بــأشـواك

الـطـيـف يـسـلـي قـلـيلا ما نـحـاذره
إذا سـكـرنـا سـنـصحو حـيـن نـلـقاك

يـا فـتنة أُجِّـجت فـي عـصر مـملكتي
هزت عروش الهوى من خدها الزاكي

يـا كوكبا فـي مـجرات الـهوى غـفِلتْ
عـنـها عـيوني تـسامت فـوق إدراكـي

يـــا زهـــرة مــلأت روحـي نـسـائمها
كــبّـرتُ عــز الــذي بـالـحسن ســواك

أهـداب عينيك نـحـو الحسن تعتقني
والـخصر مـحكمة تـقضي بـإمســاكي

إذا تــحــدثــتِ فــالآفـــاق مـنـصـتـةٌ
كــأن صوتـك صوت المقول الـحاكي

يـــا بـاقـة الــورد يــا عـطـر تـمـلكني
يــا مـخـملي الـهـوى أهـوى مـحـياكِ

يــاقـرة الـعـين يــا كل الـمدى فـرحًـا
مـن ذ الـذي عن غـرامي فـيك أنـباك

بـعثت نـحو الـهوى مـن قصتي وجعًا
ذقــت الأسـى حـينما حاولت أنـساك

عـطـر الـهـوى بـيـننا تـسري نـسائمه
وحـسـن عـيـنيك في عـيـني أحــلاك

إحـسـاس قـلـبي بـحبي فـيك كـبـلني
كونـي مـلاكـي وكـونـي كل أمـلاكي

شاعر من السعودية*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *