مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

  نعيشُ هذه الأيَّامَ ذكرى اليوم الوطني الثالث والتسعين للمملكة العربية الس …

ذكرى اليوم الوطني السعودي 93

منذ 9 أشهر

505

0

 

نعيشُ هذه الأيَّامَ ذكرى اليوم الوطني الثالث والتسعين للمملكة العربية السعودية. تتجدد البهجة والفرح، ويسعد الجميع بالاحتفاء بهذه الذكرى العظيمة، التي حوَّلت الأمنيات والأحلام إلى حقائق ملموسة تشهدها الأجيال جيلاً بعد جيل.

 

كُلُّ القلوبِ النابضة بالحبِّ والوفاء والاعتزاز تشدُّ ركبها، وتيمِّم وجهتها نحو الاحتفال بتوالي الأعوام الزاخرة بالتقدِّمِ والنماء، تبثُّ الأغاني، والأمنيات، وترقص القلوب ابتهاجاً من أجل هذه الذكرى العزيزة على قلوبِ كل السعوديين.

امتدَّ نور هذا البلد المبارك منذ إعلان المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود توحيده، وجمع جنوبه بشماله، وشرقه بغربه، فأصبحنا إخواناً على قلب واحد، ويجمعنا وطن واحد.

 

منذ تأسيسه ووطني يركض سريعاً نحو التقدِّم والازدهار، في ظل تعاقب حكامه الأوفياء لوطنهم وشعبهم، الذين يحملون على عاتقهم رفعة البلاد ورخاء مواطنيه.

لا شيء يضاهي حب الوطن والانتماء إليه والتغني بحبه والولاء له، وكل منا يعبِّر عن حبه وإخلاصه تجاه هذا الوطن العظيم، ويتفانى الجميع في خدمته، والإسهام في مواصلة العطاء بلا حدود، حتى يرتقي ويصل إلى سماوات السمو والرفعة.

 

تأتي ذكرى اليوم الوطني، ونحن نشهد أزهى عصوره؛ فركب التطوير لا يتوقف في جميع المجالات، وعلى جميع المستويات التعليمية والحضارية والإنسانية والاقتصادية…

يخطو الوطن خطوات حثيثة نحو توفير حياة ذات جودة عالية مفعمة بالحضارة الراقية لكل من يعيش على هذه الأرض المباركة، وكل ذلك تحقق بفضل الملهم الذي زرع في ذهن أبناء وبنات هذا الوطن بأفعاله العظيمة عبارة” نحلم ونحقق ” عراب الرؤية والتغيير ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير: محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، وبتوجيهات سديدة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.

 

لنجعلِ المشاعر تحتفل، وتحلّق عالياً إلى سماوات المحبة والاعتزاز بذكرى اليوم الوطني لهذا الوطن المعطاء، وليكن احتفالنا حضارياً يعكس صورة الوعي الراقي التي يمتلكها أفراد الشعب السعودي.

حفظ الله وطننا، وحكامنا، وشعبنا، من كل سوء، وأدام علينا نعمة الأمن والأمان.

 

* كاتب سعودي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود